رحّبت وزارة خارجية المملكة العربية السعودية بنتائج التصويت على تشكيل السلطة التنفيذية الليبية الجديدة من قِبل ملتقى الحوار السياسي الليبي الذي انعقد اليوم في جنيف برعاية الأمم المتحدة.

وأعربت الوزارة عن تطلعها إلى أن تحقق هذه الخطوة الأمن والاستقرار والتنمية في ليبيا، مثنية على جهود الأمم المتحدة المثمرة في ذلك.

كما عبَّرت عن أملها بأن يحافظ هذا الإنجاز على وحدة وسيادة ليبيا، بما يفضي إلى خروج المقاتلين الأجانب والمرتزقة كافة، ويؤسس لحل دائم، يمنع التدخل الخارجي الذي يعرّض الأمن الإقليمي العربي للمخاطر.