وزير “الشؤون الإسلامية” يوجه بقصر الوقت بين الأذان والإقامة وتحويل المناشط الدعوية “عن بعد”

وجّه وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الدكتور عبد اللطيف آل الشيخ بإيقاف الأنشطة الدعوية كافة وتحويلها عن بعد، وتحديد مدة مواقيت الصلوات وفتح الجوامع والمساجد، وذلك في إطار جهود الدولة في التصدي لجائحة .

وتضمن التوجيه الالتزام بأن تكون مدة الانتظار بين الأذان والإقامة 10 دقائق، عدا صلاة الفجر 20 دقيقة، وفتح المساجد مع الأذان وإغلاقها بعد الصلاة بـ10 دقائق.

كما تضمن أن يكون فتح الجوامع لصلاة الجمعة قبل الأذان بـ30 دقيقة وإغلاقها بعد الصلاة بـ15دقيقة، والتأكيد على خطباء الجوامع بألا تتجاوز خطبة الجمعة مع الصلاة 15 دقيقة.

وشدد آل الشيخ على ضرورة الالتزام بما تضمنته التعاميم السابقة التي تنص على إحضار جميع المصلين للسجادة الخاصة بهم ولبس الكمامة وترك المسافة المعتمدة “متر ونصف المتر” بين المصلين.

وأكد التوجيه على تكثيف تعقيم المساجد والجوامع، وأماكن الوضوء، ودورات المياه، والمحافظة على التهوية الجيدة لها.

التالى مشروع من الشغف إلى الواقع