روى مأذون الأنكحة نادر بخاري، خلال لقاء تليفزيزني عن أغرب المواقف الحزينة والطريفة التي صادفته أثناء عمله في مكة المكرمة.

 

وقال بخاري، خلال استضافته في برنامج “الراصد” عبر قناة “الإخبارية”، إن من أغرب المواقف التي مر بها تنازل ولي أمر فتاة عن مهر ابنته مقابل تحجيج الزوج لخطيبته ووالدتها وإخوتها، ليتفاجأ برد الزوج: “ما أخذتوني كداد مشاوير” ورفض عرض الزواج، حسب قول المأذون.

 

وأضاف: من المواقف المحزنة التي رآها أيضاً، أن فتاة أرادت الزواج وعندما سألها عن ولي أمرها قالت إنه في أحد المستشفيات يعاني من مشاكل صحية، لافتا إلى أنه عند الذهاب إلى المستشفى لعقد النكاح برفقة الفتاة وخطيبها تفاجأوا بوفاة والد الفتاة في نفس اليوم الذي كانت ستعقد فيه زواجها.