الجرعة الأولى من تحمي لقاح أكسفورد من المرض الشديد المؤدي للتنويم والوفاة

الجرعة الأولى من تحمي لقاح أكسفورد من المرض الشديد المؤدي للتنويم والوفاة
الجرعة الأولى من تحمي لقاح أكسفورد من المرض الشديد المؤدي للتنويم والوفاة
نشر نتائج دراسة إضافية للقاح أكسفورد استرازينيكا تبين أن الجرعة الأولى من اللقاح تحمي من المرض الشديد المؤدي للتنويم والوفاة.

وأكد التحليل المبدئي للتجارب السريرية للمرحلة الثالثة في المملكة المتحدة والبرازيل وجنوب أفريقيا أن لقاح أسترازينيكا آمن وفعال في الوقاية من فيروس المستجد لأكثر من 22 يومًا بعد تلقي الجرعة الأولى، و لم يؤدي إلى ظهور أي حالة حادة أو ضرورة دخول المستشفى.

الفعالية والنتائج

أظهرت النتائج أن فاعلية اللقاح تصل إلى 76% بعد تلقي الجرعة الأولى بحماية تستمر حتى الجرعة الثانية مع فاصل زمني يصل إلى 12 أسبوعًا أو أكثر بين الجرعتين، وتستمر فاعليته بالزيادة حتى 82%.

وأظهر التحليل أن اللقاح يقلل من قدرة انتقال الفيروس بلا أعراض وذلك بناءً على نتائج مسحات أسبوعية من متطوعي تجربة المملكة المتحدة، وكشفت البيانات أيضًا أن النتائج الإيجابية لتحليل كورونا pcr انخفضت بنسبة 67% بعد تلقي الجرعة الأولى و50% بعد تلقي الجرعتين، مما أثبت أثره البالغ على تقليل قدرة انتقال الفيروس.

التحليل المبدئي

ذكر نائب الرئيس التنفيذي للبحث والتطوير في المستحضرات الصيدلانية الحيوية في شركة أسترازينيكا (سير مين بانغالوس): «يؤكد التحليل المبدئي أن اللقاح يقي من المرض الحاد و يبقي الجميع خارج المستشفى، بالإضافة إلى أن تمديد الفاصل الزمني بين الجرعتين لا يعزز فاعلية اللقاح فحسب بل يؤدي لتلقي المزيد من الأشخاص للقاح. نؤمن أن أثر اللقاح سيكون عظيمًا على الوباء بناءً على النتائج الأخيرة بشأن أن اللقاح يحد من انتقال العدوى».

سيستمر تحليل البيانات ومشاركتها مع المنظمين في جميع أنحاء العالم دعمًا لمراجعاتهم المستمرة بشأن الإمدادات الطارئة أو الموافقة المشروطة خلال الأزمة الصحية الراهنة، وتسعى أسترازينيكا أيضًا إلى الحصول على قائمة منظمة الصحة العالمية للاستعمالات الطارئة وذلك لتسريع مسار توفر اللقاح في الدول ذات الدخل المحدود.

خصائص اللقاح

ويمكن تخزين اللقاح و نقله والتعامل معه في درجة تبريد معتدلة (2 – 8 درجة مئوية 36 – 46 فهرنهايت) لمدة ستة أشهر على الأقل، ويستخدم في أماكن الرعاية الصحية.

وتواصل أسترازينيكا في العمل والتعاون مع الحكومات والمنظمات الدولية في جميع أنحاء العالم لضمان الوصول الشامل والعادل للقاح بدون ربح خلال الجائحة.


السابق الشؤون البلدية: إذا كنت تنوي حضور الجنائز.. التزم بهذه البروتوكولات
التالى النائب العام يوجه بالقبض على شاب تلفظ واعتدى على فتاتين بألفاظ مسيئة