وجهت الإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض بعدم استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي في تبادل أي بيانات أو وثائق رسمية بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

وشددت الإدارة، في بيان لها عبر تويتر، على أن يكون تبادل البيانات من خلال البريد الإلكتروني الرسمي للإدارة، وذلك في جميع الإدارات والأقسام ومكاتب التعليم والمدارس الحكومية للبنين والبنات.

وقال مدير إدارة الإعلام التربوي المتحدث الرسمي للإدارة العامة للتعليم في منطقة الرياض، إن القرار يأتي تأكيدًا للأحكام الواردة في سياسات حوكمة البيانات الوطنية والقواعد العامة لاستخدام التطبيقات الاجتماعية الافتراضية، وما يترتب على ذلك من آثار سلبية لاستخدام تطبيقات التراسل الفوري والتواصل الاجتماعي.