مختبر افتراضي يقلص نقل العينات إلى ساعة

مختبر افتراضي يقلص نقل العينات إلى ساعة
مختبر افتراضي يقلص نقل العينات إلى ساعة
في تعاون بين صحة المنطقة الشرقية ممثلة في المركز الإقليمي لمراقبة السموم بالدمام وصحة الأحساء، تم تدشين مختبر السموم الافتراضي في المحافظة بمستشفى الملك فهد بالهفوف، الذي يسهم في تقليل وقت نقل العينات من أكثر من 6 ساعات إلى أقل من ساعة، بالإضافة إلى الحصول على نتائج التحاليل بشكل أسرع وأكثر فعالية.

حالات حادة

وأكد مدير عام الشئون الصحية بالمنطقة الشرقية الدكتور إبراهيم بن عبد الكريم العريفي لـ«الوطن» أن ما تحقق إنجاز صحي متميز، سوف يحقق نقلة نوعية تقنية رائدة سواء كان ذلك على مستوى الخدمات الاستشارية الإسعافية، أو الخدمات المخبرية المتخصصة، والتي تسجل فيها المنطقة الشرقية ومحافظة الأحساء تحديدا، ممثلة في مستشفى الملك فهد بالهفوف الأولى على مستوى مناطق ومحافظات المملكة في تطبيق المختبر الافتراضي لتحليل السموم ضمن خدمات المنصة الوطنية OTARR .

معايير الجودة

أضاف مدير عام الشؤون الصحية: من أهم التحديات نقل العينات بين المحافظات بالإضافة إلى تحدي قلة أعداد استشاريي وأخصائيي السموم، وتطبيق مثل هذه المبادرات يسهم في الاستفادة القصوى من الربط الإلكتروني بأعلى معايير الجودة وبأقل تكلفة ممكنة.

تقليل وقت نقل العينات لـ أكثر من 60 % من حالات التسمم

الحصول على نتائج التحاليل بشكل أسرع وأكثر فعالية.

إنقاذ حالات التسمم الإسعافية عن طريق التدخل الطبي السريع

تطبيق جميع المعايير القياسية بأقل تكلفة ممكنة

تحقيق الاستفادة القصوى من الربط الإلكتروني

مختبر السموم الافتراضي


السابق مستشفى رجال ألمع يجري 400 عملية جراحية خلال العام الماضي
التالى إصدار لوحة مركبات بشعار مميز.. و”المرور”: بـ800 ريال