أكد خادم الحرمين الشريفين بن عبد العزيز – حفظه الله-، أن المملكة تعمل على تطوير أضخم منشأة للهيدروجين الأخضر في منطقة نيوم.

وأضاف خادم الحرمين الشريفين، خلال كلمته بانطلاق الفعالية المصاحبة لمجموعة العشرين حول الحفاظ على كوكب الأرض، أن المملكة لديها خططاً كبيرة لمصادر الطاقة المتجددة، ويشمل ذلك طاقة الرياح والطاقة الشمسية اللتين ستمثلان ما نسبته 50% من الطاقة المستخدمة لإنتاج الكهرباء في المملكة بحلول عام 2030م.

وأكد أنه في الوقت الذي نتعافى فيه من تداعيات الجائحة، علينا أن نهيئ الظروف التي تكفل إيجاد اقتصاد قويٍ وشاملٍ ومتوازنٍ ومستدامٍ من خلال تمكين الإنسان، والحفاظ على كوكب الأرض، وتشكيل آفاق جديدة لاغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع.