أكد وزير الصحة، توفيق الربيعة، أن ما تضمنته كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في قمة العشرين عن جهود المملكة في اتخاذ التدابير السريعة لمواجهة جائحة ، والاهتمام بصحة الإنسان وسلامته، وإطلاق مبادرة إتاحة أدوات مكافحة الجوائح، تؤكد على أهمية التركيز والتأهب والاستجابة للجوائح المستقبلية بشكل مستدام.

وشدد خادم الحرمين الشريفين على أن جائحة فيروس كورونا أثبتت أن التعاون الدولي والعمل المشترك هو السبيل الأمثل لتجاوز الأزمات.

وقال الملك سلمان في كلمة وجهها خلال الفعالية المصاحبة لقمة قادة دول مجموعة العشرين حول التأهب والتصدي للأوبئة: “ينبغي علينا التركيز على الفئات الأشد عرضة للخطر، حيث لن نستطيع تجاوز هذه الجائحة ما لم نضمن توفر الدعم اللازم لجميع دول العالم. فلن يسلم البعض حتى يسلم الجميع”.