أمين نجران: مشروعات بلدية عملاقة لتلبية احتياجات الأهالي

أمين نجران: مشروعات بلدية عملاقة لتلبية احتياجات الأهالي
أمين نجران: مشروعات بلدية عملاقة لتلبية احتياجات الأهالي
أعرب أمين منطقة نجران المكلف، المهندس عيد بن نايف العتيبي، عن فخره واعتزازه بحلول الذكرى السادسة لبيعة خادم الحرمين الشريفين، بن عبدالعزيز، مؤكدًا أن هذا العهد الزاهر تميز بالعزم والحزم والبناء والعطاء.

شمولية وتكامل

وقال العتيبي: يشرفني أن أرفع أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، الأمير ، وإلى الأسرة المالكة الكريمة والشعب السعودي الوفي بمناسبة الذكرى السادسة لتولي الملك سلمان مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية، وطن المجد والشموخ، فقد كانت بحق أعوام من الحزم والبناء؛ عنوانها الإصلاح والتنمية في شتى المجالات، تميزت بالشمولية والتكامل في بناء الوطن وتنميته، وتنوعت فيها مصادر الدخل.

أرقى الخدمات

أكد العتيبي أن القطاع البلدي بشكل عام، وأمانة منطقة نجران بشكل خاص، حظيت كغيرها من القطاعات الحكومية بالدعم الكبير من القيادة، وبتوجيهات أمير المنطقة، الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، الذي يحرص دائمًا على تقديم أرقى الخدمات للمواطن والمقيم، ونشر التنمية في كافة أرجاء المنطقة والمحافظات التابعة لها، وتكثيف الجهود في إطار برنامج جودة الحياة ضمن رؤية المملكة 2030، مشيدًا باهتمام نائب أمير المنطقة، الأمير تركي بن هذلول بن عبدالعزيز، والمتابعة المباشرة من وزير الشؤون البلدية والقروية المكلف، ماجد الحقيل.

أخطار السيول

نوه العتيبي، إلى ما توليه القيادة الرشيدة من عناية ورعاية بكل ما يهم التنمية المستدامة، ومنها دعم مشاريع المنطقة، التي تحظى بالاهتمام الكامل، لإنجاز المشاريع الخدمية والمستقبلية، وقال: حظيت أمانة منطقة نجران بنصيب وافر من المشروعات التنموية البلدية والخدمية والبُنى التحتية الشاملة كغيرها من مناطق المملكة، وفي مقدمتها تنفيذ مشاريع السيول ودرء أخطارها بمواقع وأحياء مختلفة في المنطقة، نظرًا لطبيعتها الجغرافية.

مبان ومرافق

نفذت الأمانة مشاريع للمباني والمرافق البلدية، شملت المركز الحضاري الذي يعتبر من أهم المشاريع التنموية في المنطقة، والذي سيقدم خدماته لكافة شرائح المجتمع لإقامة الندوات والمؤتمرات والمعارض، وكذلك مباني الخدمات البلدية الموزعة في عدة مواقع تسهم وتسهل الخدمات للمواطنين وإنجاز متطلباتهم، كمبنى بلدية النهضة ومبنى الفهد ومبنى أبا السعود ومبنى الشرفة، بالإضافة إلى سوق الخضار الواقع بحي الفيصلية، والذي يضم العديد من المحال التجارية، فضلًا عن سوق الأغنام؛ ومركز حفظ الوثائق ومختبر صحة البيئة، ومختبر المواد ومباني المستودعات والورش المركزية.

أنفاق حديثة

عن مشاريع إنشاء وتطوير الطرق الفرعية والرئيسية بالمنطقة، أوضح أمين نجران المكلف، أن أهمها مشروع إنشاء نفق تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق أبو بكر الصديق، وإنشاء نفق طريق الملك سعود مع طريق الأمير متعب، وطريق الملك سلمان، وطريق الملك سعود، وطريق الحصين، كما شملت مشاريع التحسين والتجميل وأنسنة المدن تنفيذ من الحدائق وممرات المشاة والنوافير وملاعب الأطفال، في عدد من المواقع والأحياء بمنطقة نجران، خاصة منتزه الملك فهد، ومنتزه أبا الرشاش.

مشاريع حيوية

جاري العمل على دراسة عدد من المشاريع التنموية والحيوية بالمنطقة، منها تطوير ضفتي وادي نجران، ومشاريع منتزه الجامعة، وحدائق بمختلف مناطق وأحياء المنطقة، بالإضافة إلى حديقة الحيوان في منتزه الملك فهد، وإنشاء نفق تقاطع طريق الملك عبد العزيز مع طريق الملك سعود، ودراسة نفق طريق الملك عبدالعزيز مع شارع حمزة بن عبدالمطلب، ودراسة نفق تقاطع طريق الملك عبدالعزيز مع طريق الملك فهد، فضلًا عن مشروع القرية النجرانية، والمبنى الإداري بالفيصلية، وتطوير المنطقة المركزية وجسور المشاة وسوق الطيور والحيوانات الأليفة، وغيرها من أعمال المجسمات الجمالية وإنشاء وتطوير الطرق الفرعية والرئيسية.

فرص استثمارية

طرحت أمانة منطقة نجران عبر بوابة الاستثمار البلدي «فرص» 10 فرص استثمارية أمام المستثمرين الراغبين بالاستثمار، انطلاقًا من حرص الأمانة على طرح الفرص الاستثمارية المتاحة في مختلف المجالات أمام المستثمرين، في إطار الشراكة مع القطاع الخاص للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين والمقيمين، وجذب المستثمرين لمنطقة نجران، وإتاحة الفرصة للمشاركة بالمشاريع الاستثمارية.

وشملت الفرص الاستثمارية إقامة مجمع تجاري سكني بحي الروضة، ومطعم بحي الفهد ومخطط الإسكان، ومطبخ ولائم، وإقامة وتشغيل وصيانة مول تجاري بحي الفهد، وموقع لإقامة بنك بمخطط الإسكان، وإقامة محطة محروقات بالطريق الدولي، ومركز خدمة سيارات بمخطط الصناعية، ومطعم علامة مسجلة بحديقة الملك سعود، وإقامة وتشغيل وصيانة مجمع مدارس عالمية بحي الفهد.

بلا أنقاض

أطلق أمين منطقة نجران المُكلف، المهندس عيد العتيبي، مبادرة «مدينتي بلا أنقاض» التي تستهدف مدينة نجران والمحافظات والمراكز التابعة لها، وذلك لرفع أنقاض ومخلفات البناء ومعالجة التشوه البصري، موضحًا أن هذه المبادرة جاءت وفق توجيهات وحرص أمير المنطقة، الأمير جلوي بن عبدالعزيز، الرامية إلى الارتقاء بمستوى النظافة العامة والوعي البيئي، والقضاء على ظاهرة الرمي العشوائي لأنقاض البناء ومخلفات المشاريع بين الأحياء السكنية، والتخلص منها بالطرق السليمة، بما يسهم في الحفاظ على نظافة المدينة، مشيرًا إلى أن المبادرة تأتي ضمن مبادرات الأمانة، داعيًا الجميع إلى المحافظة على النظافة العامة، ورفع درجة الوعي لدى المجتمع للحفاظ على صحة الإنسان ونظافة المكان.

نجران الخضراء

أطلقت الأمانة، مبادرة «نجران الخضراء»، لزيادة الرقعة الخضراء وتحسين المشهد الحضري، وأوضح أمين المنطقة، أن مبادرة «نجران الخضراء» التي تم إطلاقها في مدينة نجران ومحافظاتها ومراكزها تأتي ضمن خطط الأمانة الرامية الى تعزيز وتنويع الغطاء النباتي لما له من أثر جمالي، بالإضافة إلى أهميته كمصدر للأوكسجين وعامل جذب سياحي للمنطقة، مؤكدًا سعي الأمانة وبلدياتها إلى الإسهام في جودة الحياة وأنسنة المدن من خلال زيادة الرقعة الخضراء وتحسين المشهد الحضري، تماشيًا مع رؤية المملكة 2030 في المحافظة على سلامة البيئة وتجميل الأحياء وتوفر الظل، وتنمية الغطاء النباتي من خلال دعم التشجير.

مشروعات للأمانة

- درء أخطار السيول.

- إنشاء الأنفاق الحديثة.

- استكمال مشروع المركز الحضري.

- طرح الفرص الاستثمارية.

- أنسنة المدن.

- إطلاق مبادرة مدينتي بلا أنقاض.

- إطلاق مبادرة نجران الخضراء.

السابق مقطع متداول لمسن طرده ذووه من المنزل.. وتفاعل سريع من “العنف الأسري” و”حقوق الإنسان”
التالى الإطاحة بشخصَيْن ظهرا بمقطع فيديو يطلقان النار في الهواء بأحد أحياء الرياض #عاجل