شكر رئيس المجلس الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ باسمه واسم أعضاء المجلس، خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز على افتتاحه بحضور نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير بن عبدالعزيز عبر الاتصال المرئي يوم الأربعاء الماضي أعمال السنة الأولى من الدورة الثامنة لمجلس الشورى، وإلقائه الخطاب الملكي السنوي في المجلس الذي حدد فيه معالم السياسة الداخلية والخارجية للمملكة، وجسد فيه الواقع المشرّف لما حققته بلادنا من إنجازات رائدة وتفوق على المستويين المحلي والعالمي رغم الظروف التي يمر بها العالم أجمع جراء جائحة فايروس .

جاء ذلك في كلمة ألقاها رئيس مجلس الشورى في مستهل أعمال جلسة المجلس العادية الأولى من أعمال السنة الأولى للدورة الثامنة التي عقدها اليوم (عبر الاتصال المرئي).