كيف كان رد فعل الملك سعود عندما تسببت سيارة نجله في وفاة أحد المواطنين؟

محليات
13 أكتوبر، 20200

بيّن منشور تاريخي رد فعل الملك سعود بن عبدالعزيز، عندما دهس نجله، الأمير مساعد، أثناء قيادته السيارة، مواطناً اعترض طريقه بشكل مفاجئ، في واقعة حدثت قبل نحو 68 عامًا.
وأظهر المنشور الذي نشرته إحدى الصحف المحلية في 25 صفر من عام 1374هـ، أن الملك عندما علم بالحادث أمر بإحالة القضية إلى المحكمة الشرعية، وأن يرسل إليها نجله وورثة المتوفى الذي يدعى “عامر بن رجا”.
وأضافت أن الملك استدعى قاضي جدة، الشيخ محمد بن الحركان، وصرح له بأنه سيرسل إليه نجله، وأنه لا فرق لديه بين ابنه وبين أي فرد من عامة الشعب، مناشداً القاضي بعدم التفرقة بين نجله وبين أي فرد من المتداعين لديه، وأن يتساوى نجله وورثة المتوفى في المجلس والتصرف وجميع مقتضيات الخصومة الشرعية، كما ناشده بأن يحكم بمقتضى الشرع، مؤكداً أن ما سيحكم به سينفذه في الحال.

ولفتت إلى أن ورثة المتوفى والأمير مساعد حضروا جميعًا للمحكمة، حيث قرر والد المتوفى ونجله البالغ من العمر 14 عامًا التنازل عن كل دعوى ضد الأمير مساعد؛ نظرًا لأن الأمير لم يقصد التسبب في وفاة نجله، وأن الحادث قضاء وقدر.
بدوره حرص الأمير مساعد حينها على تقديم الدية الشرعية لأسرة المتوفى، كما تبرع بنحو 4 آلاف ريال لمساعدة نجل المتوفى، وانتهت الواقعة بقبول والد المتوفى الدية.

شارك
السابق الموارد البشرية تكشف حقيقة احتساب المرأة برجلين في نطاقات
التالى جامعة “المؤسس” ووقف الوالدين يوقعان اتفاقية شراكة لتوزيع أجهزة آيباد على الطلبة