قال مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة السفير عبدالله بن يحيى المعلمي، اليوم الإثنين، إن دعم إيران الميليشيات المسلحة يعتبر انتهاكًا للقرارات الأممية، وفقًا للعربية.

وكان المعلمي قد قال، في وقت سابق، إن التعاون الدولي والشراكات متعددة الأطراف، تعدّ أمرًا ضروريًّا في هذه الأوقات غير المسبوقة. مشيرًا إلى أنَّ العالم يحتاج إلى الوقوف جنبًا إلى جنب في مكافحة جائحة كوفيد-19، والتخفيف من آثارها الخطيرة على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية.

وأوضح أنَّ حركة عدم الانحياز- التي تعدّ المملكة العربية السعودية من أعضائها المؤسسين- بحاجة إلى الاستمرار في أن تكون صوت العقل والاعتدال من أجل السلام والاستقرار والتقدم البشري والعدالة، وتقديم حلول عاجلة للعديد من النزاعات التي تؤثر على العالم.