إيقاف مشروع طريق نجران عسير جازان والأهالي ينتظرون تحديد المسار

إيقاف مشروع طريق نجران عسير جازان والأهالي ينتظرون تحديد المسار
إيقاف مشروع طريق نجران عسير جازان والأهالي ينتظرون تحديد المسار
أحدث إيقاف وزارة النقل العمل بمشروع ازدواج طريق (الفرشة - الربوعة - الجربة - ظهران الجنوب) جنوب منطقة عسير، والذي يمثل جزءا هاما في مشروع طريق (نجران - عسير - جازان) الحيوي، صدمة لدى الأهالي وعابري الطريق الذي لا يزال بوضعه الحالي يمثل خطورة قصوى على سلامتهم، ومن جانب آخر يعيق قطار التنمية في كثير من مراكز وقرى القطاع التهامي وأجمعوا على ضرورة إكمال العمل بمشروع الطريق الذي لا يتجاوز طوله أكثر من 25 كم.

طريق حيوي

شدد رجل الأعمال علي مسفر القحطاني، على ضرورة العمل على إكمال هذا المشروع الحيوي كونه يمثل نقطة وصل لثلاث مناطق جنوبية «نجران عسير جازان»، وقال إن إيقاف العمل في الجزء الرابط لمراكز الفرشة والغايل والربوعة ومحافظة ظهران الجنوب تسبب في تعثر التنمية ومشاريعها في القطاع التهامي. وأضاف أن إكمال المشروع أصبح ضرورة للاستفادة من مقومات المناطق التي يعبرها، مما سينعكس إيجابا على الاقتصاد الوطني، الذي يسير وفق رؤية واضحة نحو اقتصاد صناعي وتجاري وتنموي متنوع ومتطور. وأبدى القحطاني تعجبه من قرار وزارة النقل إيقاف المشروع في ظل تزايد الحوادث المرورية، وكذلك السيول نظرا لانعدام وسائل السلامة على الطريق الحيوي؛ كونه يفتقد لمشاريع الكباري ومشاريع درء أخطار السيول والأمطار، مبينا أن هناك مخاطبات من محافظ سراة عبيدة ومراكز الفرشة ووادي الحياة يطالب المسؤولين فيها بضرورة إكمال المشروع كونه يخدم الأهالي وقوات الأمن التي تدافع عن ثراء الوطن على الحد الجنوبي.

مشروع متعثر

يقول عضو مجلس الأهالي بمحافظة ظهران الجنوب عوض محمد الوادعي، إن تنفيذ مشروع الطريق الرابط لمناطق» نجران وعسير وجازان» سيختصر المسافة بين نجران وجازان إلى 250 كم بدلا من أكثر من 500 كم عبر عقبة ضلع في أبها، وسيدعم الحركة المرورية والاقتصادية والتجارية مع اليمن الشقيق عبر منافذ علب والطوال والخضراء، وسيسهل إيصال المياه المحلاة لمنطقة نجران، وكذلك المحافظات والمراكز والقرى الواقعة على الطريق ومن جانب آخر يسهل الاستفادة من ميناء جازان في دعم التنمية المستدامة في تلك المواقع، كونه سيكون طريقا محوريا مهما جدا يربط الثلاث مناطق، وسينشط حركة التجارة والبضائع ويقلص تكلفتها على السكان وسوف يهيأ كطريق لنقل الثروات المعدنية من منطقة نجران والربع الخالي إلى ميناء جازان ومدينة جازان للصناعات الأساسية.

تعزيز الأمن

أكد عضو مجلس الأهالي بظهران الجنوب مجثل بن سالم الكوالي، أن إنجاز هذا الطريق المحوري سيعزز الجانب الأمني وسيخدم أهالي المراكز والقرى القريبة من الحد الجنوبي في تهامة قحطان التابعة لمنطقة عسير، من محافظة ظهران الجنوب إلى مراكز الغايل والربوعة بآل تليد وكحلا والمسنى والفرشة ثم وادي الحيا في تهامة قحطان، وسيدعم كذلك التنمية في المراكز والقرى الحدودية جنوب منطقة عسير وتنمية الخدمات بها وجعلها جاذبة للتجمعات السكانية بتوطين الهجرة منها للمدن، نظراً لكونها نائية دون طرق محورية.

إيقاف المشروع

وكيل وزارة النقل لإنشاء الطرق المهندس عبدالله السليمان كان قد وجه في خطاب اطلعت «الوطن» على نسخة منه، ينص على إيقاف العمل بمشروع ازدواج طريق الفرشة الربوعة ظهران الجنوب والبالغ طوله 25 كم تقريبا.

مراحل المشروع

تحسين الطريق الممتد من نجران إلى العشى بظهران الجنوب بطول 87 كم

طريق يمر بظهران الجنوب بطول 17 كم

الطريق من ظهران الجنوب إلى مركز الفرشة بطول 57 كم

الطريق من الفرشة إلى الريث بطول 45 كم

الطريق بين الريث والحقو 20 كم

الطريق من الحقو إلى الطريق الرئيسي عسير جازان بطول 12 كم


السابق 82 % من المستشفيات غير الملتزمة بمعايير الجودة والسلامة حكومية
التالى لطيفة الشعلان تحسم مسألة وجوب التشهير بالمتحرش بعد إقرار العقوبة!