الابتعاد عن أسئلة Google في الاختبارات عن بعد

الابتعاد عن أسئلة Google في الاختبارات عن بعد
الابتعاد عن أسئلة Google في الاختبارات عن بعد
فيما دعا الخبير التعليمي محمد الملحم، إلى الابتعاد عن الأسئلة التي يمكن لـ Google أن يجيب عنها في اختبارات التعليم والتقويم عن بعد، والتوجه نحو الأسئلة «الأصيلة» التي تتطلب الفهم والوعي، وذلك للحد من قيام آخرين بالإجابة بديلاً من الطالب في المنصات التعليمية، أكد أن نسبة المصداقية كبيرة بين صفوف الطلاب والطالبات، والتزام كل منهم بالإجابة عن الاختبارات التقويمية بأنفسهم دون مساعدة الآخرين.

نموذج تعليمي مناسب

شدد الملحم على أن حصص التعليم عن بعد، جاذبة للطلاب وأكثر انتباهاً من الطلاب، لما تحتويه من رسومات وتفاعل بين المجموعات، وبحث الطلاب عن المعرفة والحصول عليها وزيادة السلطة المعرفية، مؤكداً على ضرورة اختيار نموذج تعليمي مناسب للتعليم عن بعد، وقد يكون الأنسب لذلك هو النموذج «البنيوي».

تحديات

أبانت عضو هيئة التدريس في جامعة الملك فيصل الدكتورة فاتن المحنا، خلال الندوة، أن هناك حزمة تحديات، تواجه الجودة في التعليم الإلكتروني، من بينها: عدم التكييف مع مختلف البيئات والثقافات، عدم اشتراك جميع الطلاب في الأنشطة، انعدام التغذية الراجعة، عدم تفعيل آلية وصول ردود الفعل حول الأداء وفاعلية التدريس، مؤكدةً على تخصيص وحدة للدعم والإرشاد في الإدارة التعليمية.

وأوضح الخبير التعليمي الدكتور بدر الصالح، خلال الندوة، أن هناك 7 عوامل مؤثرة في تحسين نواتج التعلم في بيئات التعليم عن بعد، وهي: خصائص الطلاب، التدريس، دعم الطلاب، درجة الحضور الاجتماعي، حجم الفصل الافتراضي، تصميم مقرر التعليم عن بعد.

مزايا يوفرها تقويم التعليم عن بعد

طرح جميع أنواع الأسئلة عبر المنصات التعليمية

إتاحة الفرصة لجميع الطلاب

في الكتابة على السبورة الذكية

الاستفادة من التصحيح الآلي

السريع، واستخراج فوري للنتائج

تقويم الطالب من خلال التسجيل الصوتي

استخدام أدوات التصويت في التقييم عن بعد

الاستفادة من الاختبارات المختلفة والمتعددة المتوفرة في المنصات

تمكن الطالب من تقييم ذاته


السابق جازان.. القبض على مواطن حاول تهريب 180 كجم من مخدر القات
التالى لطيفة الشعلان تحسم مسألة وجوب التشهير بالمتحرش بعد إقرار العقوبة!