التعاونية للتأمين تضيف “خدمة الفحص الدوري” لعملاء تأمين للمركبات

أطلقت شركة التعاونية للتأمين خدمة “الفحص الدوري” للمركبة التي تهدف إلى تيسير عملية إجراء الفحص الدوري لمركبات عملاء التأمين الشامل.

تأتي هذه الخدمة المبتكرة التي تعد الأولى من نوعها في قطاع التأمين السعودي، امتداداً لمنظومة خدمات القيمة المضافة التي توفرها الشركة لعملاء تأمين المركبات، كما تعد تجسيداً لاستراتيجية التعاونية التي تهدف إلى تركيز الاهتمام بالعملاء. صرح بذلك، نائب الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصال بالتعاونية ماجد أحمد البهيتي.

وأضاف البهيتي، أن مراحل تقديم هذه الخدمة الجديدة تبدأ باستقبال طلبات العملاء الذين  يرغبون في فحص مركباتهم، وترسل لهم التعاونية مندوباً من شريكها “مرني” يستلم مركبة العميل في مقر تواجده ثم يتوجه بالمركبة إلى محطة الفحص الدوري حيث يتم إجراء عملية الفحص ومن ثم يقوم بإعادة المركبة إلى مقر العميل مرة أخرى. وفي حال عدم اجتياز الفحص، تتم اعادة المركبة للعميل مع تزويده بالمعلومات التي يجب إصلاحها لاجتياز عملية الفحص، علماً بأن هذه الخدمة لا تشمل رسوم الفحص الدوري.

وأشار البهيتي إلى أن التعاونية تقدم أيضاً مجموعة من خدمات المساعدة على الطريق لعملاء تأمين المركبات والتي تهدف إلى مساعدتهم في حل مشاكل الطوارئ والأعطال التي تواجههم أثناء قيادتهم للسيارة على الطريق، وتشمل خدمة سحب السيارة في حالة العطل الميكانيكي أو الكهربائي الذي يصعب بسببه تشغيل أو قيادة السيارة، وخدمة شحن البطارية، وخدمة تعبئة الوقود للوصول إلى أقرب محطة، وخدمة تبديل الإطار.

وأوضح البهيتي أنه يمكن لعملاء تأمين المركبات بالتعاونية الاستفادة من خدمة “الفحص الدوري” وخدمات المساعدة على الطريق باستخدام الرابط: https://shorturl.at/fBNUZ، حيث تقدم هذه الخدمات مجاناً لعملاء الشامل، وتتيح الشركة هذه الخدمات لعملاء برنامج “سند” لتأمين مسؤولية المركبة ضد الغير مقابل 10 ريال فقط تضاف إلى قسط التأمين عند التجديد أو شراء وثيقة جديدة.

الجدير بالذكر أن التعاونية تقدّم أكثر من 20 خدمة ذات قيمة مضافة لعملائها في مختلف القطاعات التأمينية  والتي تضاف إلى المزايا التنافسية  الأخرى التي تتميز بها الشركة وتشمل القوة المالية، والخبرة الفنية التي تمتد لأكثر من 35 عاماً، والمحفظة التأمينية المتنوعة التي تتضمن أكثر من 60 نوعاً تأمينياً في قطاعات الطبي والسيارات والممتلكات والحوادث، إضافة إلى تقديم خدمات ذات جودة عالية، عن طريق الكوادر البشرية الأكثر تأهيلاً في مجال التأمين وبمعدل توطين يصل إلى 82%.

السابق التوسع في زراعة أشجار النخيل بالأحساء
التالى أمير تبوك يترأس لجنة السلامة المرورية