كشف وزير الحج الدكتور محمد صالح بنتن، الإثنين، عن “عودة تدريجية قريبة للعمرة” مع مراعاة التدابير والاحترازات الصحية المتخذة للوقاية من فيروس المستجد.

 

وقال الوزير “بنتن” في لقاء افتراضي حول التحول المؤسسي في شركات العمرة ومقدمي الخدمات للمعتمرين؛ ”إن الوزارة بصدد العودة التدريجية للعمرة والزيارة مع مراعاة الاحترازات الصحية“، موضحا أن ”العودة التدريجية للعمرة والزيارة ستكون عبر حلول تقنية تمكن الشركات والمؤسسات من تطوير خدماتها وتسويقها عالميا ومحليا“.

 

وأكد أن تلك الحلول تتمثل في تطبيق ”اعتمرنا“، إذ يتعين على كل من يرغب في أداء العمرة أن يدخل على التطبيق لحجز الوقت المتوفر لأداء المناسك.

وأضاف وزير الحج والعمرة السعودي، أن ”المرحلة الأولى من العودة التدريجية سوف تكون لخدمة معتمري وزوار المسجد النبوي الشريف من الداخل والخارج“، لافتا إلى ”أنه سيتم توفير المسار الإلكتروني للشركات والمؤسسات لتتمكن ميدانيا من تقديم خدماتها ومتابعتها“.

وخلص محمد صالح بنتن إلى القول إن ”المملكة ومنذ تأسيسها تجند الطاقات لتسهيل الحج والعمرة وتوفير كافة السبل للحجاج والمعتمرين، ولا سيما أن السعودية تنوي خدمة 30 مليون معتمر سنويا مع حلول عام 2030“.