227 مشروعا لتحسين وتطوير المشهد الحضري في عسير

227 مشروعا لتحسين وتطوير المشهد الحضري في عسير
227 مشروعا لتحسين وتطوير المشهد الحضري في عسير
كشفت أمانة منطقة عسير عن استعدادها لدراسة واعتماد ما مجموعه 227 مشروعا لتحسين وتطوير المشهد الحضري في عسير، وذلك ضمن خطة تطوير منطقة عسير التي تتوزع على 6 محاور رئيسية تتضمن: إدارة الأزمة، المشهد الحضري، نشامى عسير، الفرص الاستثمارية، السلم المجتمعي، والمشاريع الكبرى.

خطة تحسين المشهد الحضري

أوضح أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي لـ»الوطن» أن فكرة خطة تحسين المشهد الحضري انبثقت من أمير المنطقة الأمير تركي بن طلال، وتم تحديد 7 يناير 2019 الماضي تاريخا لإطلاق فكرة المشروع من خلال ورشة عمل حضرها مديرو الدوائر الحكومية والخدمية ورؤساء البلديات وعدد من المهتمين والمتخصصين في مجال التخطيط والتصميم العمراني طرح فيها كتاب الخطة الذي أشرف على إعداده ويتم تحديثه لإضافة مقترحات ومنجزات الخطة. وقد وصل إلى التحديث الخامس ويستعرض الكتاب بأسلوب بسيط تجارب خاطئة وجيدة محلية ودولية بنفس التكاليف ولكن بجودة أفضل وكيف يمكننا التحسين والارتقاء بأعمالنا. وأضاف: بعد وضع الخطة تم تشكيل فريق العمل وإنشاء غرفة عمليات لمتابعة الإنجاز، مشيرا إلى أن الهدف العام هو خلق نماذج قدوات يحتذى بها في جميع مراكز ومحافظات المنطقة ولا يقبل بأقل منها.

خطة وإنجاز

بين الحميدي أن الخطة مبنية على توجيهات القيادة ورؤية المملكة أولا وهوية المكان ثانيا تبعا للمستويات الخمسة الطبوجرافية للمنطقة وتشمل الخطة أربعة قطاعات رئيسية ينبثق منها 22 محورا لمجالات مختلفة.

وذكر الحميدي أن منهجية العمل تقوم على التنسيق مع البلديات عن طريق المجالس البلدية والمحلية لاختيار المشاريع الأهم ثم الرفع بها إلى الأمانة وهنا تمر بمراحل الدراسات المختلفة حتى تصل إلى الاعتماد.

مرحلة دراسة المشاريع

قال الحميدي إن عدد المشاريع وصل إلى 227 دراسة، وهي موزعة على منطقة عسير بما يتوافق مع الاستراتيجية وبحسب احتياج كل منطقة وقسمت إلى 4 مجموعات رئيسية وفقا للاعتمادات المالية المتاحة وتحوي المجموعة الأولى ثلاث منظومات متكاملة.

مربع الخبراء

بين الحميدي أنه بعد الانتهاء من الدراسات ولضمان جودة الدراسات يتم استدعاء خبراء دوليين وإقليميين ومحليين وكل من له علاقة بمحور الدراسة وتعقد ورشة ليومين، اليوم الأول لاستعراض أبرز التجارب الناجحة، والثاني لتحكيم الدراسات والخروج بتوصيات لضمان جودة العمل والالتزام بالمسار الصحيح لسير المشروعات. وأفاد الحميدي أن الخطة الزمنية يحكمها توفر الاعتمادات المالية وفقا للميزانية والعمل وفق الإمكانات المحددة المعتمدة.

التحديات

أما عن التحديات التي صادفتهم في تنفيذ المشاريع السابقة، ذكر الحميدي أن التكاليف المالية وقلة توفر الكوادر الفنية المتخصصة والمدربة في بعض البلديات وعدم توفر مصانع محلية تغطي الاحتياج بمنتجات من البيئة تعكس الهوية وتوفر الديمومة قد يؤجل تنفيذ بعض هذه المشاريع، وقد تم الترتيب مع الغرفة التجارية بالمنطقة لإيجاد حلول لذلك.

الفرص الاستثمارية

حول إتاحة الفرصة للقطاع الخاص ضمن خطة المشهد الحضري، قال الحميدي إن هناك 8 مراكز خدمات وهي التي ستكون على مداخل المنطقة و10 مطاعم نموذجية روعيت فيها المعايير العالمية، كذلك هناك 3 مراكز استشفاء وكذلك طرح استثمار محيط عدد 10 سدود بالتنسيق مع وزارة البيئة والمياه والزراعة، وكل ذلك ضمن الفرص الاستثمارية الحالية المطروحة لرجال الأعمال.

منجزات الخطة

ساحة الروضة

ممشى عسير

حدائق سما أبها

وادي لعصان والمنسك (ما زال تحت التنفيذ صممه المعماري الإيطالي أنجلو تجاوزت نسبة الإنجاز فيه 35%).

المحاور الرئيسية لمشاريع تحسين المشهد الحضري بالأمانة

مشاريع الطرق والمحاور الرئيسية 31

مشاريع الحدائق العامة 14

مشاريع تطوير المواقع الطبيعية 9

مشاريع تأهيل القرى التراثية 30

مشاريع تأهيل الأسواق والساحات الشعبية 15

مشاريع مراكز الشباب الحضرية 18

مشاريع مراكز الخدمات على المداخل الرئيسية 8

مشاريع التعامل مع المسطحات المائية 9

مشاريع المسارات الجبلية والسياحية 5

مشاريع مراكز الاستشفاء 3

مشاريع المطاعم النموذجية 10

مشاريع أواسط المدن 3

مشاريع الميزة التنافسية 5

مشاريع القلاع والحصون 67


السابق إيداع أكثر من نصف مليار ريال في حسابات مستفيدي «سكني» لشهر سبتمبر
التالى بطارية قياس الوزن كادت تفتك بها.. عملية دقيقة تنجح في إنقاذ طفلة 3 سنوات بمستشفى شرق جدة