نيابة عن خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز تشرّف  الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة اليوم, بغسل الكعبة المشرفة, حيث تمت المراسم هذا العام وسط إجراءات احترازية مشددة لمنع انتشار فيروس المستجد.

وكان في استقباله لدى وصوله المسجد الحرام معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس وعدد من المسؤولين, وفور وصوله قام بغسل الكعبة المشرفة من الداخل بماء زمزم المخلوط بماء الورد وذلك بتدليك جدار الكعبة المشرفة من الداخل بقطع القماش المبلّل بهذا المخلوط، الذي يُحضّر منذ وقت مبكر من قبل الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي.

وعقب ذلك طاف أمير مكة بالبيت العتيق، ثم أدى ركعتي الطواف وشارك أمير منطقة مكة المكرمة في غسل الكعبة المشرفة الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبدالرحمن السديس وسدنة بيت الله الحرام.