أوضحت أمانة منطقة الرياض، أنه إشارة إلى الفيديو المتداول الذي يظهر نقل عمالة أحد مقاولي مشروع مكافحة الحيوانات الضالة بمدينة الرياض لكلاب نافقة، أن هذه الكلاب النافقة في الفيديو كانت متجهة إلى الأماكن المخصصة للتخلص منها بطريقة آمنة وصحية ووفق ما تقتضيه إجراءات السلامة والأنظمة المتبعة في هذا الشأن.

وبينت أمانة الرياض، في بيانٍ توضيحي اليوم الأربعاء، أنها لا تتّبع إجراءات التخلص من الكلاب الضالة إلا في حالة الضرورة، ومنها الكلاب العقور التي يصعب السيطرة عليها ويشكل تواجدها خطراً على سلامة السكان، مشيرة إلى أنه في معظم حالات التعامل مع الحيوانات الضالة يتم السيطرة عليها وتعقيمها وتحييد خطرها وإعادة إطلاقها.

وأكدت الأمانة حرصها على العناية بالحيوانات الضالة وفق الضوابط المقررة مع مراعاة أولوية سلامة السكان ومنع حدوث أي أضرار قد تلحق بهم نتيجة انتشار تلك الحيوانات.

ووثق أحد المواطنين فيديو لكلاب نافقة داخل مركبة تابعة لجهة حكومية بالرياض، وطالب العمال أن يفرغوا محتويات الأكياس السوداء في صندوق السيارة الخلفي، ليجد بداخلها كلاباً نافقة.

وأظهر الفيديو لحوماً في صندوق السيارة، وزعم موثق الفيديو أن اللحوم تعود لكلاب تم تقطيعها.