يزور صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، صباح غدٍ الأربعاء، المدينة الغذائية بمحافظة عنيزة مقر فعاليات موسم عنيزة للتمور 41، للوقوف على حركة سوق التمور، وعمليات البيع والشراء، ومباشرة تنظيم الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة وبلدية المحافظة.

ويطلع سمو أمير منطقة القصيم، خلال الزيارة على ساحة المزادات في المدينة الغذائية وآلية عمل اللجان في الموسم، ودخول المركبات للسوق وتنظيم المسارات، وطرق إتمام عمليات البيع والشراء، وذلك تحت تطبيق الإجراءات والتنظيمات المتبعة من الاحترازات الوقائية من فيروس المستجد، ومدى تطبيق الشروط والضوابط اللازم توافرها لجميع المستهلكين والباعة.

كما سيطلع سموه على معارض تجزئة التمور، الخاصة بالشباب والأسر المنتجة وما تحتويه أركان المعارض من خدمات ومشاركات للجهات المنظمة والراعية للمهرجان، التي تصب في تسهيل ودعم الشباب والأسر في كيفية الدخول في مجال قطاع العمل الحر ، وفتح الآفاق مختلفة لتنويع وتطوير مصادر الدخل, كما يطلع على اركان المشاركين في مبادرة التاجر الجديد التي اطلقتها الغرفة مع بداية الموسم واستفاد منها عدد كبير من رواد الاعمال، كما يطلع سموه على الأسابيع التوعوية التي اطلقها الموسم وهي اسبوع ريادة الأعمال وأسبوع المزارع وأسبوع التصدير وأسبوع صناعة التمور وتضمنت محاضرات وورش عمل اقيمت جميعها عن بعد.

من جانبه، عبر سعادة محافظ عنيزة الأستاذ عبد الرحمن بن إبراهيم السليم عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، على دعمه ووقوفه المستمر وراء إقامة وتنظيم المهرجان، وحرصه – حفظه الله – على تسهيل جميع الإمكانات، وتسخير كل الجهود التي تسهم في إنجاح موسم التمور، وتحقيق تطلعات المستهلك والمستثمر في قطاع النخيل والتمور، بمنتج غذائي آمن ومتوفر للجميع ومجال استثماري فاعل ومتجدد.