باشرت أمانة منطقة جازان وبلدياتها المرتبطة بها تصريف تجمعات مياه الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة مساء أمس واستمر هطولها عدة ساعات وما نتج عنها من آثار السيول المنقولة.

وقال المشرف على أعمال أمانة المنطقة والبلديات المرتبطة بها خلال عطلة عيد الأضحى المبارك الدكتور إبراهيم الخياط ، إن كمية الأمطار التي هطلت يوم العيد على مدينة جازان وعلى محافظات المنطقة كانت غزيرة جدًا.

وكانت الفرق الميدانية في أمانة المنطقة وبلدياتها قد باشرت مهامها في تصريف تجمعات مياه الأمطار لمدة 12 ساعة متواصلة ، وما زال العمل جاريًا في جميع المواقع التي تتجمع بها مياه الأمطار في عموم المنطقة.

وقال ” الخياط ” إن شبكة تصريف مياه الأمطار المنفذة حاليًا بمدينة جازان تغطي ما نسبته 25 % من إجمالي مساحة مدينة جازان، مبينًا أن هذه الشبكة قامت بتصريف مياه الأمطار من الطرق والأحياء السكنية المخدومة بتلك الشبكة وتصريفها إلى البحر مباشرة أما المواقع التي لا تشملها شبكات تصريف مياه الأمطار المنفذة، فتم مباشرتها بوساطة الفرق الميدانية والعمالة والآليات والمعدات المخصصة لسحب تجمعات المياه بالشوارع والأحياء، وتم سحب كميات كبيرة من المياه، ولا يزال العمل مستمرًا على مدار الساعة.

وأكد “الخياط ” أن عشرات فرق الطوارئ والكوارث و450 معدة وآلية متنوعة في أمانة المنطقة وبلدياتها الـ 26 تعمل على مدار الساعة مع مشرفي الفرق والعمال والمعدات والآليات في جميع محافظات ومراكز وقرى المنطقة لنزح تجمعات مياه الأمطار والسيول ودرء أخطارها.