أخبار عاجلة

والد الرضيع المتوفى بمباراة الفتح والوحدة يكشف التفاصيل الأليمة

والد الرضيع المتوفى بمباراة الفتح والوحدة يكشف التفاصيل الأليمة
والد الرضيع المتوفى بمباراة الفتح والوحدة يكشف التفاصيل الأليمة

الرياض (صدى):

كشف والد الرضيع الذي توفي في ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي بالأحساء، تفاصيل الواقعة الأليمة التي حدثت لهم أثناء حضور والديه وإخوته لقاء الفتح والوحدة ضمن مباريات الجولة الـ20 من مسابقة دوري كأس الأمير للمحترفين.

وأوضح الأب المكلوم، أن طفله الرضيع لم يتجاوز سنه 52 يوماً، إذ ولد خديجاً غير مكتمل النمو لعدم إكمال والدته تسعة أشهر في حمله، وخرج إلى الدنيا وهو يعاني من مشكلات في التنفس ونقص في المناعة.

وقال الأب الذي فقد فلذة كبده: " ذهبنا إلى الملعب برفقة والدته وباقي إخوانه في وقت مبكر لحضور الفعاليات المصاحبة للقاء، وبعدها توجهنا للمدرجات، ولم تفارقه عيناي طوال الوقت، بعدها شعرت أن وضعه الصحي ليس في متحسناً، وقبل نهاية الشوط الأول أجريت له اختبارات التنفس ودقات القلب وسكبت عليه الماء بعد ملاحظتي تغير لون وجهه " .

وأضاف: " إلا أنني لم ألحظ أي علامات حيوية عليه، وطلبت من أمه تفقده إلا أنها انخرطت في البكاء، وعلى الفور أبلغت رجال الأمن الذين استدعوا رجال الإسعاف وحاولوا إنعاشه لكن دون جدوى، ليتم نقله سريعاً إلى المستشفى وبعد فحصه أبلغنا الدكتور أن الرضيع فارق الحياة منذ فترة، ولا نقول إلا ما يرضي ربنا.. إنا لله وإنا إليه راجعون " .

اقرأ أيضًا:

التالى الكاتبة “تغريد الطاسان” تتحدث عن تجربتها مع الإصابة بفيروس “كورونا” هي وبناتها الأربعة