أجريت عملية جراحية لتغيير مفصل للركبة بتقنية “الواقع المعزز” للتعليم عن بعد، بمستشفى الملك عبدالله الجامعي بجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، التي تستخدم بهدف تطوير آداء العمل الجراحي، وإتاحة الفرصة للأطباء للمساعدة و الاستفادة من خبرات بعضهم البعض داخل غرفة العمليات أو خارجها.

وأكد استشاري جراحة العظام والطب الرياضي والمفاصل ورئيس قسم الجراحة بالمستشفى الدكتور معد الساعاتي إجراء عملية مفصل صناعي بتقنية “الواقع المعزز” ونقلها مباشرة لقاعة الأطباء والمتدربين والاستماع لاستفساراتهم، دون الحاجة لدخولهم لغرفة العمليات والمشاركة فيها.

وأوضح الساعاتي أن مثل هذه التقنيات العالية تساعد على نشر المعلومات والطرق الجراحية بين الأطباء والمتدربين، كما تعمل على تقديم المعلومات المهمة للجراح في الوقت المناسب وفي أثناء المراحل الأكثر حساسية في العملية.

ويأتي ذلك من منطلق التزام مستشفى الملك عبدلله بن عبدالعزيز الجامعي بتوفير أعلى مستويات الرعاية، وتطوير الإمكانيات والكوادر الطبية لتحقيق الريادة العلمية وتوفير رعاية صحية متكاملة ترتقي لأعلى المعايير العالمية.