المؤسسة العامة للري تكشف عن مشاريع لتوفير المياه

المؤسسة العامة للري تكشف عن مشاريع لتوفير المياه
المؤسسة العامة للري تكشف عن مشاريع لتوفير المياه
كشف رئيس المؤسسة العامة للري فؤاد أحمد آل الشيخ، خططا وبرامج لخدمة المزارعين والمواطنين في مناطق، خدماتها ستسهم -حال اكتمالها- في توفير المياه اللازمة دون هدر أو استنزاف للمياه الجوفية، وتحقيق الاستدامة المأمولة عبر مشروع تحويل قنوات الريِّ المفتوحةِ، إلى قنواتٍ أنبوبية ذاتِ كفاءة عالية تعتمدُ على نظامٍ إشرافيٍ آلي للتحكمِ والتشغيل «نظام سكادا»، يراقبُ ويتحكمُ في جدولة وتوزيع المياه على المزارعين، من خلالِ توفير الضغوطِ المناسبةِ التي تشجعُ على استخدام تقنياتِ الريِّ الحديثة. وأسهمَ هذا المشروعُ في تحقيقِ عدةِ مزايا مائيةٍ واقتصاديةٍ، تمثلَتْ في تقليلِ الفواقدِ، ورفع كفاءةِ التشغيلِ، وتقليلِ تكاليفِ الصيانةِ، إضافةً إلى مرونةِ وسهولةِ توزيعِ المياهِ على المزارعين. وتطرق آل الشيخ -خلال لقائه أمير المنطقة الشرقية- إلى مشروع نقل المياهِ المجددةِ من مدينة الخبر إلى الأحساء، بطاقةٍ استيعابيةٍ تصلُ إلى 200 ألف متر مكعب يوميا، وسيسهم في تحقيِق تنميةٍ زراعيةٍ مستدامةٍ بالمنطقة، إضافةً إلى التوقفٍ الكاملٍ عن استخدام المياه الجوفية. يعملُ فريقُ المؤسسة بكل شغفٍ وجهدٍ للمشاركةِ في تحقيقِ رؤيةِ وإستراتيجيةِ المؤسسةِ، بالتوافق مع رؤيةِ المملكةِ الطموحةِ 2030، وبرنامجِ التحولِ الوطني، من خلال كثير من المبادراتِ والمشاريعِ الإستراتيجيةِ في قطاعِ الري، مع خارطةِ طريقٍ للتنفيذ. لافتا إلى حصول المؤسسة على جائزة أفضل جهةِ تطبقُ البياناتِ الضخمة في إدارةِ عملياتِ التشغيلِ، وهي الجائزةُ العربيةُ للتشغيلِ والصيانة، وذلك باستخدام نظام التحكمِ الإشرافيِّ، وتجميعِ البياناتِ «سكادا» في إدارةِ وتشغيل مشاريعِ الريِّ التابعةِ للمؤسسةِ العامةِ للريِّ في الأحساءِ والقطيف. من جانبه، أكد أمير المنطقة الشرقية الأمير سعود بن نايف، خلال استقباله في المجلس الأسبوعي «الإثنينية» بديوان الإمارة، رئيس المؤسسة العامة للري فؤاد آل الشيخ مبارك، ومنسوبي المؤسسة، أن الطرق الزراعية بالمنطقة محل عناية واهتمام من مجلس المنطقة الشرقية، والمؤسسة العليا لتطوير المنطقة ووزارة النقل، مشيرا إلى أن هناك تنسيقا بين «وزارة النقل ووزارة الشؤون البلدية والقروية ووزارة الزراعة». وقال مخاطبا المزارعين: «آمل من الإخوة المزارعين والقائمين على العمل، أن يبدوا دائما اهتماهم بهذه الناحية، والاستفادة من تقنيات الترشيد»، لأن المزارع يعتمد اعتماد رئيسيا على الماء، فهو يقدر ويعظم هذه النعمة الغالية على الجميع".
السابق فريق طبي يستأصل ورم ليفي يزن 15 كيلوجرام من مريضة في أبها
التالى منظمة الصحة العالمية: السعودية أنموذج للسياسات الحكيمة للسيطرة على “كورونا”