نظمت مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” الاحتفال السنوي لتكريم المتقاعدين اليوم بالرياض، والذين بلغ عددهم 154 متقاعداً لعام 1441هـ، كما احتفت المؤسسة في مبادرة إنسانية حملت عنوان “يوم الوفاء” بأبناء منسوبيها المتوفين على رأس العمل، وذلك برعاية معالي محافظ مؤسسة النقد الدكتور أحمد بن عبد الكريم الخليفي، وحضور معالي نائب المحافظ وأصحاب السعادة الوكلاء، إلى جانب عدد من مديري العموم والإدارات.

وتأتي هذي المبادرة في إطار المسؤولية الاجتماعية تجاه المتقاعدين ولمسة وفاء منها لرعاية أبناء منسوبيها المتوفين بالوقوف معهم وتشجيعهم ودعمهم.

وبهذه المناسبة، رحب معالي نائب محافظ مؤسسة النقد الأستاذ أيمن بن محمد السياري، في كلمة ألقاها نيابة عن معالي محافظ المؤسسة، بالمتقاعدين وشكر تفاعلهم وحضورهم الاحتفالية التي تأتي تقديراً لهم وردًّا لجزء من إسهاماتهم التي قدموها للمؤسسة خلال مدة عملهم بها، كما أشاد بجهودهم المخلصة ودورهم الكبير الذي بذلوه. وتابع قائلاً: إن هذا التكريم يأتي تعبيراً لشعورنا تجاهكم، كما لا يفوتني أن أدعو بالرحمة والمغفرة للزميل الذي وافته المنية، وأعزي ذويه وأقاربه.

وأشار السياري إلى مجموعة من المبادرات التي تم العمل عليها خلال المدة الماضية بهدف تعزيز الارتباط الوظيفي بالمؤسسة. وقال معاليه إن التقاعد مرحلة جديدة في عمر الإنسان، ويجب استغلالها في بذل المزيد من العطاء والتعامل معها كمرحلة جديدة بما فيها من متغيرات على حياة المتقاعد، متطلعاً في الوقت نفسه إلى الاستفادة من خبراتهم وآرائهم واقتراحاتهم فيما يخدم المؤسسة، راجياً لهم الصحة والعافية والتوفيق في محطات حياتهم القادمة، وأن يديم على الجميع نعمة الأمن والأمان في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين، حفظهما الله.

وقد شهد حفل تكريم المتقاعدين مشاركة من قبل المؤسسة العامة للتقاعد من خلال جناح قدم فيه للمتقاعدين تعريفاً بأنظمة وخدمات مؤسسة التقاعد وأبرز الخدمات الإلكترونية المقدمة لهم.