وجّه وزير التعليم الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ، بتفعيل وتحديث خطط الطوارئ بالإدارات التعليمية والجامعات والتدريب المهني، لمواجهة ومكافحة فيروس وكورونا المستجد.

وقال الوزير آل الشيخ -عبر حسابه بتويتر-: «تأكيدًا على دور وزارة التعليم ومسؤوليتها الوطنية، فقد وجّهت إدارات التعليم والجامعات والتدريب المهني، بتحديث خطط الطوارئ لديها، والبدء ببرامج للتوعية والتثقيف والوقاية من فيروس كورونا، ودعوة الجامعات للمشاركة في الجهود الحكومية للتصدي لأي حالات طارئة، متمنيًا السلامة للجميع».

وكان عالم الأبحاث المتخصص في المسرطنات الدكتور فهد الخضيري، قد أوضح -خلال مداخلة هاتفية مع قناة «الإخبارية»- أنه يتوقع –وفق خبرته- أن يتم حصار الفيروس خلال أسبوعين أو ثلاثة، مشيرًا إلى أن المملكة لديها خطط وقائية جاهزة لمواجهة مثل هذه الأوبئة منذ تسع سنوات.

وأوضح الخضيري أن الفيروس قد ينتقل من شخص إلى آخر خلال فترة الحضانة التي تستمر من 10 إلى 12 يومًا، وهو ما يصعّب من اكتشافه لدى القادمين من الصين، والذين قد لا تظهر عليهم أية أعراض، مثل ارتفاع درجات الحرارة وغيرها، ناصحًا بغسل الأيدي بشكل دائم، وارتداء الكمامات كإجراء احترازي حال انتشار الفيروس.