أخبار عاجلة
«الحصيني» : غدًا الأحد أول أيام «سعد بلع» -
اخبار برشلونة اليوم بارتوميو والنفق المظلم! -

هوية لكل جامعة وربط التخصصات بوظائف المستقبل

هوية لكل جامعة وربط التخصصات بوظائف المستقبل
هوية لكل جامعة وربط التخصصات بوظائف المستقبل
أكد وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ بلوغ حجم الإنفاق الحكومي المتوقع على التعليم في ميزانية 2020 إلى 193 مليار ريال وهو ما يمثّل 19% من إجمالي المصروفات الحكومية، مبيناً أن قرار الدمج بين التعليم العام والجامعي كان قراراً إستراتيجياً وفق كل المقاييس وبدايةً لتصحيح مسار التعليم وبنائه بطريقة منهجية.

جاء ذلك في تصريحات للوزير آل الشيخ خلال لقائه أمس منسوبي جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل في الدمام، مبيناً أن العمل مستمر لتمكين النظام التعليمي للتكامل في صنع السياسات وإتاحة التنقل السلس للطلاب عبر أنظمته الفرعية وترشّيد الإنفاق، إضافة إلى التكامل بين القطاعين من خلال تلبية الجامعات للحاجات الملحة للتعليم العام، كعودة برنامج إعداد المعلم، وتلبية التعليم العام للحاجات الملحة للتعليم الجامعي، وتطوير مسارات المرحلة الثانوية كبديل عن السنة التحضيرية.

أولويات إستراتيجية

تناول وزير التعليم مستقبل الجامعات السعودية ومدى استعدادها وتماشيها مع احتياجات المستقبل وتطوراته، معرباً عن أمله في أن يكون لكل جامعة هوية خاصة تُعرف بها، فجامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل مثلاً تتميز مخرجاتها في جانب الطب والتمريض، وهكذا يفترض أن تكون عليه بقية الجامعات، مشيراً إلى أهمية أن يكون هناك ربط حقيقي بين التخصصات الموجودة في الجامعات حالياً ووظائف المستقبل وبين المناهج واحتياجات السوق من المهن المطلوبة، مؤكداً أن تمكين خريجي الثانوية العامة من الاستعداد للدراسة الجامعية يعد إحدى الأولويات الإستراتيجية في وقتنا الحالي.

موارد ذاتية

تطرق آل الشيخ إلى نظام الجامعات الجديد، مشيراً إلى أنه فرصة كبيرة للاستثمار وإيجاد موارد ذاتية للجامعات وإمكانية عقد اجتماع أول جلسة لمجلس شؤون الجامعات قريباً لتحديد 3 جامعات لتطبيق النظام، كما يمكن أن تستفيد الجامعات الأخرى من مواد النظام، مشدداً على الأدوار التي يؤديها الأمن السيبراني للأنظمة التقنية في الجامعات، حيث أصبح ضرورة ملحة، ويجب أن يجد الاهتمام الكافي للتصدي لأي محاولات اختراق من أي جهة ومن أي مكان.

إستراتيجية محددة

استعرض وزير التعليم مشروع الأمن الفكري كمشروع قائم في الوزارة وفق إستراتيجية محددة وحوكمة إدارية منضبطة، حيث تسعى الوزارة من خلال المشروع إلى تحقيق جانبين هما تعزيز الحماية الذاتية، والتوعية من خطر الانزلاق في مواطن الشبهات.

تدشين وإعلان

دشن آل الشيخ معامل الذكاء الاصطناعي والأمن السيبراني بكلية علوم الحاسب وتقنية المعلومات بالجامعة، كما افتتح 3 معامل بكلية الهندسة، وأعلن عن إطلاق الخدمات الإلكترونية الجديدة في الجامعة.

نظام الجامعات الجديد

- يخلق فرصا لإيجاد موارد ذاتية للجامعات

- تحديد 3 جامعات لتطبيق النظام

- يمكن أن تستفيد الجامعات الأخرى من مواد النظام


السابق اعتراض وتدمير صواريخ بالستية حوثية أُطلقت من صنعاء باتجاه السعودية
التالى وزارة العدل توضح الإجراءات المتبعة عند اعتراض المرأة على حكم “النفقة”