أصدرت المحكمة الجزائية بجدة، حكماً بالسجن 3 سنوات بحق مواطن، بعد أن توسط في بيع عقار دون أوراق رسمية، مبينةً أنه قبض 3 ملايين ريال عمولة من المشتري.

وأدانت المحكمة السمسار بالنصب والاحتيال، بعد أن باع العقار بمبلغ يزيد على 120 مليون ريال، مشيرةً وفقاً لصحيفة “عكاظ” إلى أنه كان على علم بأن البائع لا يملك العقار المبيع، وليس لديه وثائق رسمية تُثبت ملكيته للعقار.

وتضمن الحكم براءة المشتري، واعتبرته ضحية لعملية الاحتيال التي مارسها عليه السمسار ووسيط آخر قدم نفسه على أنه صاحب الأرض، وفقا لـ”عكاظ”.

وأبانت المحكمة أن الوسيط لم يمثل أمام المحكمة أو يوكّل أحداً عنه رغم إبلاغه عبر الوسائل الإلكترونية، وعليه أبلغت المدعي العام بالنيابة بمواصلة دعواه فور ضبط الوسيط الهارب، مبينةً أن النظام يمنع الحكم في القضايا الجزائية حال غياب المتهمين.