أفادت مصادر بأن الهيئة العامة للغذاء والدواء، بدأت في طرح مشروع تحديث لائحة التغليف المؤحدة واستبدالها بلائحة جديدة «التغليف العادي لمنتجات التبغ»، على أن يتم البدء بها قريبًا بعد الانتهاء من دراسة كل البنود والانتهاء من تعديل البنود بعد نشرها للعموم، حسب “عاجل”.

ومؤخرًا، أثار الدخان الجديد أزمة بسبب تغيُّر طعمه، ففي الوقت الذي أكد فيه البعض أنه مضاف إليه نشارة خشبية أو مواد محظورة، نفت إحدى أبرز شركات تصنيع السجائر في العالم، صحة ما يُثار.

وتُلزم اللائحة الجديدة، بوضع عبارة عن اسم المُصنِع للمنتج أو اسم مالك اسم العلامة التجارية أو اسم المستورد واسم المنتج للتبغ وعنوانه وبيانات الاتصال به وتكتب العبارة باللغة العربية أو اللغة الإنجليزية.

وكذلك ضرورة احتواء التغليف الخارجي للعبوة المفردة والعبوة الحاوية على عبارة تاريخ الإنتاج.

وأشار المصدر، إلى أن تطبق اللائحة الجديدة سيكون على منتجات السجائر والمعسل ومعسل الفواكه والمخلوط للغليون، موكدًا أن يكون الغرض من الختم الضريبي هو تتبع السلع للقضاء على الاتجار غير المشروع والتهرب الضريبي.

كما ألزمت الشركات المُصنِّعة للتبغ بمعالجة هذا الاختلاف وتعديل هذه السمات؛ لتتوافق مع النكهة المعتادة لدى المُستهلك، وإضافة بيانات المكونات، وتاريخ الإنتاج وبلد المنشأ على العبوة الخارجية في أسرع وقت مع المحافظة على التغليف العادي (الجديد)، إضافة إلى توجيه الشركات ووكلائها بالتواصل مع المستهلكين بشكل مباشر، من خلال مراكز اتصال مُخصصة لاستقبال شكاوى وملاحظات المستهلك ومعالجتها تحت إشراف وزارة التجارة والاستثمار.