تساءل الكثير من المستهلكين حول أسباب رفع أسعار مشروبات، دوَّنت عليها الشركات المنتجة عبارة “بدون إضافة سكر”، أي خلوها من السكر، وذلك تزامنًا مع قرار فرض الضريبة الانتقائية الذي بدأ العمل به منذ أمس الأحد بنسبة 50 % على المشروبات المحلاة.

ومن جانبها أوضحت الهيئة العامة للزكاة أن عدم وجود السكر في المنتج ليس بالضرورة أنه لا توجد مواد محلاة أخرى به، وفي حال وجودها تشمل تلك المشروبات ضريبة السلع الانتقائية بنسبة 50 %.

وكانت الهيئة قد بيّنت أن المشروبات المحلاة هي أي منتج مضاف إليه مصدر من مصادر السكر أو محليات أخرى، يتم إنتاجه بغرض التناول كمشروب، سواء كان جاهزًا للشرب، أو مركزات، أو مساحيق، أو جل، أو مستحضرات، أو أي صورة يمكن تحويلها إلى مشروب.

واستثنت الهيئة من الضريبة المشروبات التي تحتوي على مصدر مضاف من مصادر السكر أو المحليات الأخرى، وتقدم في إناء مفتوح غير مُحكم الغلق كمشروب، مثل التي تعد في الكافيهات وغيرها من المحال.

يُذكر أن الهيئة العامة للزكاة والدخل قد بدأت يوم أمس الأحد الموافق 1 ديسمبر 2019 تطبيق الضريبة الانتقائية على المشروبات المحلاة بنسبة 50 %.