كشف محافظ الهيئة العامة المنشآت الصغيرة والمتوسطة “منشآت” المهندس صالح الرشيد، عن بلوغ عدد المنشآت المستفيدة من مبادرة استرداد الرسوم الحكومية ما يقارب 7.500 منشأة صغيرة ومتوسطة، بإجمالي مبالغ مستردة نحو 691 مليون ريال في عدد 26.721 عملية.

جاء ذلك خلال برنامج لقاء الطاولة المستديرة الذي نظمته غرفة الرياض، بحضور رئيس مجلس الإدارة الأستاذ عجلان العجلان، وعدد من رجال وسيدات الاعمال والمختصين والمهتمين بقطاع الاعمال.

وكان العجلان، قد أكد في بداية اللقاء أهمية العمل على رفع مساهمة هذه الفئة من المنشآت في الناتج المحلي اسوةً بالعديد من دول العالم، مبيناً أن برنامج لقاء الطاولة المستديرة، أحد مبادرات الغرفة في سبيل تعزيز التواصل مابين الجهات الحكومية والقطاع الخاص.

وذكر محافظ الهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة، أن ابرز مبادرات “سهولة ممارسة الأعمال” بالتعاون مع وزارة العمل تمثلت في إصدار عدد 9 تأشيرات فورية لملاك المنشآت المتفرغين للعمل بها، وإعطاء فترة سماح تأسيسية لمدة سنة من التسجيل ببرنامج نطاقات، وكذلك احتساب الموظف السعودي الجديد في نطاقات حال تسجيله في التأمينات الاجتماعية، بالإضافة إلى توطين المناصب القيادية في هذه الفئة من المنشآت، ودعم توظيف المسجلين في برنامج “حافز” وغيرها من المبادرات.

وفيما يتعلق بمبادرة دعم الأعمال بين المهندس الرشيد، أن الهيئة أنشأت مراكز الدعم وهي بيئة متكاملة لتوفير ما تحتاجه المنشآت ورواد ورائدات الاعمال من برامج تدريبية وإستشارات متخصصة وخدمات إرشادية مميزة لتطوير مختلف القطاعات الاقتصادية وتعزيز الميزة التنافسية والنمو المستدام لتحقيق رؤية المملكة 2030، وأن عدد المستفيدين الكلي من المركز بلغ 8.737 مستفيد، بالإضافة إلى 11 مليون حجم التفاعلات والزيارات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وبالنسبة للخدمات الاستشارية، قال الرشيد، أن الهيئة أنشأت تطبيق تجريبي على الهواتف الذكية يهدف الى تقديم الاستشارات في عدة مجالات كالمالية والتسويق وخطط الأعمال ودراسة الجدوى للمستفيدين عن طريق مستشارين يتم اختيارهم بعناية وتتم الاستشارات عن بعد باستخدام تكنولوجيا التواصل وذلك من خلال التطبيق ليشمل جميع رواد الاعمال المحتملين وأصحاب المنشآت الصغيرة والمتوسطة في جميع أنحاء المملكة العربية السعودية.