عاقبت وزارة التجارة والاستثمار بمواطن ووافد من جنسية تركية، بالغرامة والتشهير، وذلك بعد صدور حكم قضائي بإدانتهما بجريمة التستر التجاري وثبوت تورط المواطن في التستر على الوافد عبر تمكينه من مزاولة نشاط صيانة السيارات والاستثمار فيها في مدينة سكاكا بمنطقة الجوف.

وتضمن الحكم الصادر من المحكمة الجزائية بمدينة سكاكا فرض غرامة مالية على المخالفين، وإغلاق المنشأة وتصفية النشاط وإلغاء الترخيص، وشطب السجل التجاري والمنع من مزاولة النشاط نفسه، وإبعاد الوافد عن البلاد وعدم السماح له بالعودة إليها للعمل، والتشهير بنشر الحكم في صحيفة محلية على نفقة المخالفين.

وتعود تفاصيل القضية إلى ضبط مبالغ مالية كبيرة بحوزة المتستر عليه، وإقراره أنها ناتجة عن مزاولته لنشاط صيانة السيارات وشراء سيارات قديمة وإصلاحها ثم بيعها باسم صاحب العمل مقابل مبلغ شهري متفق عليه، بالإضافة لقيام المتستر عليه بتولي مسؤولية إدارة وتسيير أعمال المنشأة والإشراف على العمالة، وبناءً عليه ثبت وجود حالة التستر وأحيلت القضية للجهات المعنية لتطبيق العقوبات النظامية على المخالفين وفقاً لنظام مكافحة التستر.