أخبار عاجلة

حظر إفشاء وتداول أسماء المصابين بالإيدز

حظر إفشاء وتداول أسماء المصابين بالإيدز
حظر إفشاء وتداول أسماء المصابين بالإيدز

مكة - مكة لمكرمة

باتت الجهات الصحية ملزمة بإدراج فحص الإيدز للنساء الحوامل في أول زيارة أثناء الحمل، على أن يحدد الطبيب المعالج عدد مرات الفحص بما فيها الفحص عند الولادة والعلاج حسب الإجراءات المتبعة لاكتشاف الإصابة أثناء الحمل وتوفير العلاج، وذلك وفقا للائحة التنفيذية لنظام الوقاية من متلازمة العوز المناعي المكتسب «الإيدز» التي وافق عليها وزير الصحة بعد إدخال بعض الإضافات على نصوصها.

وشددت اللائحة التي يعمل بها اعتبارا من نشرها أمس في الجريدة الرسمية، على حظر العمل في بعض المهن للمصاب بالإيدز، فيما يكفل للمصابين جميع حقوقهم الأساسية دون تفرقة عن غيرهم من أفراد المجتمع وعدم إغفال حقوقهم في العمل والتعليم والعلاج، وعدم وصمهم والتمييز ضدهم بسبب الإصابة بالعدوى، ويحق لضحايا الإصابة بالفيروس بسبب العدوى العمد أو الخطأ الحصول على التعويض المناسب من المتسبب.

وأشارت إلى أنه يتعين على جميع العاملين في الجهات الصحية والمخالطين وذوي المصاب عدم إفشاء اسم المصاب أو أي بيانات خاصة به، وعلى جميع الجهات الصحية التقيد بإجراءات المحافظة على سرية المعلومات. كما يعزل المصاب المحكوم عليه بالسجن عن بقية السجناء في مكان مخصص له وتراعى اشتراطات العزل وإجراءاته، وفي كل الأحوال لا يجوز منع السجين من تلقي العناية الصحية والطبية اللازمة.

وأكدت اللائحة أنه يجب على جميع الجهات الصحية والعاملين فيها والممارسين الصحيين عدم رفض التدخلات الجراحية أو التنظير أو علاج الأسنان أو أي إجراءات أخرى لازمة سواء كانت إسعافية أو روتينية للمصابين ومرضى الإيدز مع اتخاذ الاحتياطات الوقائية المعتمدة، مع التأكيد على أن أي شخص يرفض ذلك سيكون عرضة للمساءلة، سواء كان ذا شخصية طبيعية أو اعتيادية.

إجراءات يجب اتخاذها للمحافظة على سرية المعلومات:

  • يحظر تداول أسماء المصابين ويكون الإخطار عن أسمائهم برقم كودي
  • يحق للفريق الطبي المعالج ذي العلاقة الاطلاع على بيانات وسجل المريض بمقدار الحاجة
  • الالتزام بعدم نشر أي معلومات أو صور شخصية تتعلق بالمصابين في الندوات العلمية ونحوها
  • يحفظ البرنامج الوطني بالمديريات والمحافظات سجلات المرضى والأرقام الكودية للأسماء
  • عدم كشف حالة الإصابة في مكان العمل أو التعليم

أعمال محظورة على المصاب بالإيدز:

  • مزاولة المهن الصحية في جميع الجهات الصحية
  • الوظائف العسكرية
  • مهنة الحلاقة والحجامة أو الأعمال في مراكز الاستجمام والاسترخاء مثل (مراكز المساج)
  • أي وظيفة تشتمل على تعامل المصاب مع قصر أو طلاب دون سن الرشد أو من ذوي الاحتياجات الخاصة
  • أي مكان ينفرد فيه المصاب بالفرد، مثل مراكز الحجز المنفرد والتوقيف

السابق «المنافسة» تقر غرامات مالية حتى مليوني ريال على المخالفين
التالى الربيعة: حالة التوأم الليبي أحمد ومحمد مستقرة وأكثر من 60 مختصًا يتابعون حالتهما