اتهمت امرأة مريضة في شكوى رسمية طبيبة أسنان بأحد المستوصفات الخاصة بمكة، بارتكاب خطأ طبي تسبب في ابتلاعها لطقم أضراس معدني أثناء محاولة الطبيبة تركيبه لها، ما تسبب في تعرضها لمضاعفات استدعت خضوعها لعملية لاستخراج الأضراس.

وطالبت المريضة، وزارة الصحة بمحاسبة الطبيبة والمستوصف على الإهمال والأضرار التي لحقت بها بسبب الخطأ الطبي الذي ارتكبته الطبيبة وكاد أن يودي بحياتها.

وأضافت أنه خلال قيام الطبيبة بتركيب الطقم لها حدث خلل وانخلع الطقم من مكانه وسقط داخل فمها، وعندما حاولت الطبيبة إخراجه سقط من يدها في مجرى الحلق، مما تسبب في إصابتها بصعوبة في التنفس وكادت أن تختنق، غير أن الطقم وجد طريقه إلى معدتها.

وأبانت أن الطبيبة لم تقدم لها أي مساعدة لإخراج الأضراس أو تكترث بما أصابها من آلام، ولم تصف لها أي دواء، بل طلبت منها أخذ مقاسات جديدة لإعداد طقم أضراس آخر لتركيبه لها، إلا أنها بعد عودتها للمنزل شعرت بآلام شديدة في البطن ما اضطرها لمراجعة الأطباء في أحد المستوصفات بمكة، والذي حولها بدوره إلى مستشفى حراء وهناك أجريت لها صور أشعة بينت التصاق الأضراس بجدار المعدة، وأنه لا سبيل سوى إجراء عملية بالمنظار لاستخراج الأضراس، فكان ذلك.

من جهته أكد متحدث صحة منطقة مكة المكرمة حمد العتيبي، أنه تم تلقي شكوى من المريضة وتم تشكيل لجنة للاطلاع على الملف الطبي للمريضة للوقوف على الإجراءات التي اتخذتها الطبيبة.

وأضاف العتيبي، أنه في حال التأكد من وجود خطأ أو إهمال ستحال القضية إلى الهيئة الطبية الشرعية للنظر فيها واتخاذ ما يلزم.