كشف الدكتور عبدالمجيد الشريف، شقيق الطيار السعودي المفقود منذ شهور في الفلبين، تطورات جديدة في قضية اختفاء شقيقه، مؤكدًا أنَّ البحث عنه توقف، مضيفا أنَّ السفارة أبلغت والده شفهيًا بأنَّ البحث عن عبدالله توقف بأمر من الحكومة الفلبينية.

واستغرب شقيق  الطيار السعودي المفقود، توقف البحث عن أخيه وعدم حدوث مستجدات حتى الآن، معربًا عن أمنيته باستئناف مساعي البحث عن شقيقه.

وتابع الشريف، أنَّ جوال شقيقه ما زال يتمّ الردّ عليه من قبل فلبينين، لكن حتى الآن لا يوجد أي دليل على أنَّ الطائرة سقطت، متهمًا الحكومة الفلبينية بإهمال قضية شقيقه لدرجة أنهم لم يبحثوا عن زوجة الطيار الذي كان مع شقيقه، ولا يعرفون حتى منزله.

وقال: إنَّ أحد المصادر الموجودة هناك أكدت له أنَّ الطيار المدرَّب اختفى قبل ذلك وظهر بعد فترة، بعد أن أشيع أنَّ طائرته سقطت، حسب “عاجل”.

وكانت طائرة تدريب فلبينية اختفت في يونيو الماضي، وعلى متنها طيار فلبيني، وآخر سعودي تحت التدريب، في منطقة أوكسيدنتال ميندورو الفلبينية.

وأعلنت هيئة الطيران المدني الفلبينية حينها أنَّ طائرة التدريب ذات محركين، وأقلعت من مطار سان خوسيه في مدينة سان خوسيه في أوكسيدنتال ميندورو، واختفت منذ ذلك الوقت.

وذكرت أنَّ الطائرة التي تشغلها شركة أورينت للطيران، شوهدت آخر مرة على بُعْد 16 ميلًا بحريًا جنوب مدينة سان خوسيه.

وتقوم 3 فِرق من القوات الجوية الفلبينية والبحرية الفلبينية وحرس السواحل الفلبيني بعمليات البحث والإنقاذ.