بعث خادم الحرمين الشريفين بن عبدالعزيز وولي العهد الأمير ، برقيتي عزاء ومواساة للرئيس الباكستاني الدكتور عارف علوي، في ضحايا الحريق الذي اندلع في أحد القطارات جنوب باكستان، ونتج عنه من وفيات وإصابات.

وعبّر خادم الحرمين في برقيته لأسر المتوفين وللشعب الباكستاني باسم شعب وحكومة المملكة عن أحر التعازي وأصدق المواساة، سائلاً المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد المتوفين بواسع رحمته ومغفرته، ويلهم ذويهم الصبر والسلوان، وأن يمن على المصابين بالشفاء العاجل.

فيما قال في برقيته: “تلقيت نبأ الحريق الذي اندلع في أحد القطارات بجمهورية باكستان الإسلامية، وما نتج عنه من وفيات وإصابات، وأعرب لفخامتكم ولأسر المتوفين كافة عن بالغ التعازي وصادق المواساة، سائلاً الله تعالى الرحمة للمتوفين، والشفاء العاجل لجميع المصابين، إنه سميع مجيب”.

وكان الحريق قد اندلع في قطار الركاب جنوب باكستان أمس الخميس إثر انفجار أسطوانة غاز، ما تسبب في مصرع وإصابة العشرات، حيث وصل عدد ضحايا الحادثة حتى الآن إلى 65 شخصاً.