هذه الدولة الأوروبية تفرض حظراً على البرقع والسياحة تحبس أنفاسها

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
فيما يتوقع أن يتم تنظيم تظاهرات احتجاج ضد القرار

دخل اليوم القانون الدنماركي الذي يحظر ارتداء النقاب في الأماكن العامة حيز التنفيذ، وينص على منع تغطية الوجه.

وفي هذا الإطار انتقد نشطاء حقوق الإنسان الحظر بوصفه انتهاكا لحقوق المرأة، فيما يقول المدافعون عنه إنه يتيح اندماج المهاجرين المسلمين في المجتمع الدنماركي بشكل أفضل.

وتصل غرامة ارتداء النقاب أو البرقع الذي يظهر العينين فقط، في الأماكن العامة إلى ألف كورون (156 دولارا، 134 يورو).

ويشمل الحظر أيضاً أمورا أخرى يمكن أن تخفي الوجه مثل اللحى الاصطناعية أو الأقنعة التي لا تظهر إلا العيون. وفي حال تكرار المخالفة تصل الغرامة إلى 10 آلاف كورون.

ومن المقرر تنظيم تظاهرات احتجاج في العاصمة كوبنهاغن وآرهوس ثاني أكبر المدن في ساعة متأخرة الأربعاء، يتوقع أن يشارك فيها مئات الأشخاص، وأن ترتدي بعض النسوة النقاب.

وتعد الدنمارك الدولة رقم 9 بعد كل من فرنسا وإيطاليا وبلجيكا وإسبانيا وروسيا وهولندا وألمانيا وسويسرا والنمسا التي تمنع البرقع والنقاب في أوروبا، فيما تحبس الشركات السياحية في الدنمارك أنفاسها انتظارا لتبعات القرار.

0 تعليق