شقيق ضحية ألعاب بلجرشي : تبريرات المسؤولين غير منطقية ولَم نجد أي اهتمام

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
قال لـ"سبق": كنت معها وأثناء دوران اللعبة وعودتها بالاتجاه العكسي سقطت

نفى شقيق الفتاة التي سقطت من ألعاب مهرجان بلجرشي صحة تصريح مسؤولي محافظة بلجرشي والمهرجان الصيفي.

وأكد مغالطة المسؤولين للحقائق بإدعاء وقوف شقيقته أثناء دوران اللعبة الكهربائية وأن ذلك غير ممكن مجرد تصوره لعاقل وأن الجالس في العربة لا يستطيع الوقوف من الأساس لضغط الحزام المعدني على الأرجل من أعلى الفخذين والذي انفلت تأمينه وانطلق أثناء عودة العربة بسرعة عالية في الاتجاه العكسي ما أدى لسقوط شقيقته وطيرانها عدة أمتار بحسب سرعة دوران العربة ، ومؤكداً كذلك عدم حضور الدفاع المدني كما ذكر مسؤولو المحافظة ، وهو الأمر الذي أكده الدفاع المدني في عدم تلقيهم بلاغاً أو مباشرة الموقع.

وفي التفاصيل قال لـ " سبق " المواطن ( أ . س ) : فوجئت بتبريرات مسؤولي محافظة ومهرجان بلجرشي والذي نشرته " سبق " حول سقوط شقيقتي وأنها هي المتسببة والمسؤولة عن نفسها بسبب وقوفها أثناء سير اللعبة وفكّ أحزمة الأمان أو ميلانها للأسفل للنظر في الجمهور على الأرض وكل ذلك مناف للصحة والمنطق فهي ليست طفلة حتى تتعمد إيذاء نفسها بهذا الشكل الطفولي ، وهناك تبريرات أخرى بأنها كانت تصوّر بجوالها وذلك هو سبب السقوط وهذا غير صحيح أيضاً فَلَو أمسكت جوالها لتحطم كما تحطمت هي ولكنه سليم وليس به أي آثار سقوط وهو الشيء الذي كتبته في شكواي لشرطة بلجرشي التي أبلغتها وباشروا للمستشفى ليلة الحادثة.

وأضاف: " كنت مع شقيقتي بالعربة بالإضافة لزوجتي وشقيقتي الأخرى وأثناء دوران اللعبة وعودتها بالاتجاه العكسي انفلت ذراع الأمان والذي تسبب في طيرانها فوراً وسقوطها بعد عدة أمتار والتي فوجئنا بكسر أسفل ذراعها الأيمن ونزيف من أنفها ورضوض في ساقها والتي نُقلت للمستشفى ، ومنذ يومها وحتى خروجها قبل ظهر اليوم والتي تخللها إجراء عملية جراحية تثبت العظم بصفائح إلا أنه لم يكلف نفسه أحد من مسؤولي المحافظة أو المهرجان بالزيارة أو السؤال عن كيفية السقوط.

وتابع :" حتى خروجنا من المهرجان ليلة الحادثة والدفاع المدني لم يحضر كما ذكر مسؤولو المحافظة في تصريحهم السابق ، مناشدا مسؤولي إمارة المنطقة والجهات الأمنية والرقابية فتح تحقيق موسع لإنصاف شقيقتي مما لحقها من أضرار صحية في سقوطها وأضرار نفسية في تشويه سمعتها واتهامها بالسلوك المنفلت اللا مسؤول أثناء الحدث ".

من جانبه قال وكيل محافظة بلجرشي عبدالرحمن بن ثفيد " لم يتقدم لنا أحد بشكوى في المحافظة وليس لي مصلحة بالدفاع عن الشركة المشغلة فنحن نحرص على المصداقية أمام الله أولاً ثم أمام ولاة الأمر والإعلام ولا أحد يرضى أن يرى ابنته تتضرر ثم لا تُنصف.

وأضاف: وبرغم استيفائها وسائل السلامة والتصاريح اللازمة إلا أن اللعبة متوقفة حتى الآن ، وقد تواصل معي مدير الدفاع المدني يوم الأحد يستفسر عن حضور الفرقة وماذا حدث ؟ فأخبرته أنه لم يُستدع أحد لأنه بعد حادثة السقوط مباشرةً قام مندوب المحافظة بإركاب مسؤول الألعاب بالمهرجان في نفس العربة وتشغيلها على السرعة القصوى ولَم يحدث مكروه ما يعني أن العربة واللعبة آمنة ".

وكان قد قال بن ثفيد في تصريحه السابق والمنشور في " سبق " وقعت الفتاة نتيجة محاولتها النزول من اللعبة أثناء عملها، علمًا بأنها سُلمت أحزمة الأمان وأدوات السلامة اللازمة ونحمد الله أن اللعبة التي بالأسفل كانت متوقفة في حينها وإلا كانت العواقب وخيمة، مضيفاً " تواجدت حينها بالموقع وتواصلت مع مسؤولي الدفاع المدني الذين أكدوا سلامة الألعاب محملين الفتاة مسؤولية السقوط نتيجة عدم تقيدها بوسائل السلامة.

وقال لـ " سبق " الناطق الاعلامي لمدني الباحة العقيد جمعان دايس منذ النهار الذي تلا الحادثة " لم نتبلغ ولَم نباشر هذا الموضوع " كما أكد العقيد سعد طراد متحدث شرطة الباحة تلقي بلاغ المواطن.

وكانت " سبق " قد انفردت بنشر الخبر بعنوان: "سقوط فتاة من لعبة كهربائية بمهرجان بلجرشي وإصابتها بكسور ".

شقيق ضحية ألعاب بلجرشي : تبريرات المسؤولين غير منطقية ولَم نجد أي اهتمام

0 تعليق