"على خشمي" تفتح نافذة الأمل لـ"مرتضى" بعد معاناة 10 أعوام مع التقوس

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
قالها أمير جازان بالإنابة.. حالته تستدعي السفر للخارج وضيق الحال يمنع أسرته

فتحت عبارة "على خشمي" لأمير منطقة جازان بالنيابة الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز، نافذة أمل للشاب مرتضى حسن مشهور (17 عاماً)، بعد معاناته التي ألزمته سرير المرض في منزل أسرته منذ أن أصيب بانحناء وتقوس في العمود الفقري قبل 10 سنوات، فكبر المرض معه، حتى تفاقمت حالته، وشلت حركته، وأصبح يعاني من ضيق في التنفس.

جاء ذلك بعد أن ترك أمير المنطقة صدر مجلسه وتوجه إلى نهايته قبل استقباله للمواطنين بعد أن لاحظ وجود "مرتضى" على الكرسي المتحرك، وحوله أجهزة التنفس الصناعي، واستمع لمطالبه ووجّه بمتابعة حالته فوراً.

وتشير التقارير الطبية إلى أن "مرتضى" يعاني من انحناء وتقوس في العمود الفقري ومرض في الرئة، وهو ما استدعى وضع أنبوب في قصبة الرئة بشكل دائم، وبدأت هذه المشكلة الصحية معه منذ أن كان بعمر سبع سنوات، ورغم خضوعه لعمليات عدة إلا أن وضعه لم يتحسن بل يتدهور يوماً بعد آخر.

وذكرت أم "مرتضى" أن الأطباء نصحوا بإجراء عملية خارج المملكة، إلا أن أوضاعهم المادية تحول دون ذلك.

0 تعليق