"عودة": هلال ذي الحجة لن يُرى بالوطن العربي .. وهذا اليوم هو المتمّم لذي القعدة

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
قال: وقفة "الأضحى" 21 أغسطس وأول أيام العيد الأربعاء .. وربما يختلف البعض

قال مدير مركز الفلك الدولي المهندس محمد شوكت عودة؛ إن بعض الدول الإسلامية ستتحرّى هلال شهر ذي الحجة (عيد الأضحى 1439هـ) يوم السبت 11 أغسطس الجاري، وفي ذلك اليوم سيغيب القمر قبل الشمس في شرق العالم الإسلامي، في حين أنه سيغيب بعد غروب الشمس في باقي دول العالم الإسلامي، لكنه سيبقى بعد غروب الشمس لمدة لا تسمح برؤيته من جميع دول العالم الإسلامي لا بالعين المجردة ولا باستخدام التلسكوب.

وأضاف عودة؛ أنه بناءً على ذلك من المُفترض أن يكون يوم الأحد المتمّم لشهر ذي القعدة، ويكون يوم الإثنين 13 أغسطس أول أيام شهر ذي الحجة، وعليه تكون وقفة عيد الأضحى يوم الثلاثاء 21 أغسطس ويكون أول أيام عيد الأضحى المبارك يوم الأربعاء 22 أغسطس.

ولفت إلى أن المعطيات العلمية المتعلقة برؤية هلال عيد الأضحى معروفة ودقيقة، إلا أن تحديد موعد عيد الأضحى مرتبط بعوامل أخرى تحدّدها الجهات الرسمية المعنية بالإعلان الرسمي، فمن غير المستبعد أن تقبل بعض الدول شهادات برؤية الهلال يوم السبت على الرغم من عدم صحتها من الناحية العلمية، وعليه قد يكون أول أيام عيد الأضحى يوم الثلاثاء 21 أغسطس في بعض الدول الإسلامية.

وفصلَ "عودة"؛ وضع الهلال يوم السبت 11 أغسطس من مختلف دول العالم، وقال: نجد أن رؤية الهلال مستحيلة من أستراليا وشرق آسيا، في حين أنها غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا باستخدام التلسكوب على الرغم من غروب القمر بعد الشمس في كل من وسط آسيا وغربها ومن قارة إفريقيا وقارة أوروبا وشمال قارة أمريكا الشمالية.. ورؤية الهلال ممكنة باستخدام التلسكوب فقط من جنوب قارة أمريكا الشمالية وشمال قارة أمريكا الجنوبية ووسطها.

وأضاف: بالنسبة لوضع الهلال يوم السبت 11 أغسطس في بعض المدن العربية والإسلامية، فإن الحسابات السطحية للهلال وقت غروب الشمس ستكون كما يلي:

• جاكرتا: يغيب القمر قبل دقيقة واحدة من غروب الشمس، والرؤية مستحيلة.

• أبو ظبي: يغيب القمر بعد 10 دقائق من غروب الشمس، وعمره 04 ساعات و22 دقيقة. والرؤية غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب.

• مكة المكرّمة: يغيب القمر بعد 12 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 05 ساعات و 44 دقيقة. والرؤية غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب.

• عمّان: يغيب القمر بعد 13 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 06 ساعات و38 دقيقة. والرؤية غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب.

• القاهرة: يغيب القمر بعد 14 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 06 ساعات و58 دقيقة. والرؤية غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب.

• الرباط: يغيب القمر بعد 19 دقيقة من غروب الشمس، وعمره 10 ساعات و46 دقيقة. والرؤية غير ممكنة لا بالعين المجردة ولا بالتلسكوب.

وأشار عودة إلى أن أقل مكث لهلال أُمكنت رؤيته بالعين المجردة كان 29 دقيقة وتمّت رؤيته يوم 20 سبتمبر 1990م من فلسطين، أما أقل عمر هلال أُمكنت رؤيته بالعين المجردة فكان 15 ساعة و 33 دقيقة وتمّت رؤيته يوم 25 فبراير 1990م من الولايات المتحدة، ولا يكفي أن يزيد مكث الهلال وعمره على هذه القيم لتمكن رؤيته، إذ إن رؤية الهلال متعلقة بعوامل أخرى كبُعده الزاوي عن الشمس وبُعده عن الأفق لحظة رصده.

ولمعرفة نتائج رصد هلال شهر ذي الحجة، يمكن زيارة موقع المشروع الإسلامي لرصد الأهلة التابع لمركز الفلك الدولي على شبكة الإنترنت على العنوان (http://www.astronomycenter.net)، حيث أنشئ المشروع عام 1998م ويضم حالياً أكثر من 600 عضو من علماء ومهتمين برصد الأهلّة وحساب التقاويم.

ويشجع المشروع المهتمين في مختلف دول العالم على تحرّي الهلال وإرسال نتائج رصدهم إلى المشروع عن طريق موقعه على شبكة الإنترنت، حيث تنشر تباعاً بعد تدقيقها وتمحيصها.

من جهةٍ أخرى، سيشهد العالم كسوفاً جزئياً للشمس يوم السبت 11 أغسطس، وسيكسف من الشمس ما نسبته 74 % من قطر قُرص الشمس كما يشاهد من أقصى منطقة ستشهد الكسوف وهي تقع شرق روسيا، وسيشاهد الكسوف الجزئي من شمال آسيا وشمال أوروبا وشمال شرق أمريكا الشمالية. وسيبدأ الكسوف في الساعة 08:59 صباحاً بالتوقيت العالمي وسينتهي في الساعة 10:33 صباحاً بالتوقيت العالمي. ولن يكون الكسوف مشاهداً من أي منطقة في العالم العربي.

0 تعليق