في نسخته الرابعة عشرة.. مهرجان عنيزة للتمور ينطلق غداً

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
"الموسى": يهدف إلى تنشيط الحراك الاقتصادي وتفعيل التصدير

ينطلق، يوم غد الخميس، مهرجان عنيزة للتمور في نسخته الرابعة عشرة تحت شعار "جاذبية عنيزة"، بتنظيم الغرفة التجارية الصناعية، وذلك في المدينة الغذائية شرق المحافظة.

واستعداداً للمهرجان استضاف محافظ عنيزة فريق العمل في جلسته الأسبوعية التي عقدت مساء أمس، وخصصت للحديث عن مهرجان عنيزة للتمور الرابع عشر، بحضور فريق العمل في المهرجان، يتقدمهم محمد الموسى رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بعنيزة، ونزار الحركان المشرف العام ورؤساء اللجان التنفيذية.

وقال رئيس الغرفة التجارية محمد بن عبدالله الموسى: "ندرك مدى حرص رؤية وطننا الغالي 2030 على منتج التمور، واهتمامها الكبير لتكون المملكة المصدر الأول لهذا لمنتج الغذائي المهم، لذلك فقد تم الانتهاء من كل التجهيزات لإطلاق المهرجان في نسخته الحالية".

وأضاف: "نعمل على تحقيق عدد من الأهداف التي تتوافق مع الرؤية؛ مثل تنشيط الحراك الاقتصادي، وتفعيل التصدير الداخلي والخارجي على حد سواء، إضافة إلى إتاحة المجال للشباب لطرق أبواب العمل الحر واستثمار الفرص الواعدة المتوفرة بالسوق عبر توقيع عدد من الاتفاقيات الداعمة لذلك".

وتابع: "شعار هذا العام يتمحور حول جاذبية السوق خاصة والمحافظة على وجه العموم بفضل الامتيازات التي تحظى بها، مشيراً إلى أن الغرفة بالتعاون مع البلدية قد أعدت العدة لتنفيذ عدد من البرامج مثل خيمة الفعاليات التي تضم الجهات المشاركة ومعمل التعبئة والتغليف والبرامج العائلية المصاحبة وتهيئة ساحة المزاد وبيع التجزئة الذي يستمر حتى المساء".

وأردف: "غرفة عنيزة عندما نالت شرف تنظيم هذا المهرجان وضعت أهدافاً محددة لتطويره تحقق جزء منها في النسخة السابقة أسهمت في رفع مبيعات التمور إلى ما نسبته 40% مقارنة مع النسخة الثانية عشرة، وسيتحقق الجزء الآخر هذا العام بإذن الله وتوفيقه".

وقال المشرف العام نزار الحركان: "يتميز فريق العمل بشباب وكوادر إدارية وميدانية تعرف كيف تتعامل مع السوق، جمعوا بين الخبرة والحماس، وقدموا حتى الآن عملاً جيداً يؤكد أن المهرجان قادر على إيصال الرسالة المطلوبة، وبخاصة في مجالي الدعاية والإعلان".

إخترنا لك

0 تعليق