مقتل 4 مدنيين وإصابة 27 بينهم أربعة جنود فرنسيين في هجوم شمالي مالي

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي نددت بما وصفته بـ"الهجوم الجبان"

أُصيب أربعة جنود فرنسيين بجروح في هجوم "إرهابي" استهدفهم أمس الأحد في غاو، كبرى مدن شمال مالي، وأوقع أيضًا أربعة قتلى و23 جريحًا في صفوف المدنيين، بحسب ما أعلنت مصادر فرنسية ومالية.

وقالت رئاسة الأركان الفرنسية لوكالة فرانس برس إن الهجوم استهدف دورية لقوة برخان البالغ عددها أربعة آلاف جندي فرنسي وأسفر عن إصابة أربعة من عناصرها بجروح، إضافة إلى مقتل مدنيين اثنين وإصابة نحو 20 مدنيًا آخرين بجروح.

من جهة ثانية، أعلنت السلطات المالية نقلاً عن مصادر طبية أن الحصيلة المؤقتة للهجوم هي أربعة قتلى و23 جريحًا في صفوف المدنيين.


وبحسب مصدر عسكري غربي، فإن "جنودًا فرنسيين من قوة برخان تعرضوا الأحد لكمين نصبه إرهابيون عند الطريق المؤدية إلى بوريم". وأكد هذه المعلومة مصدر عسكري مالي.


من جهة أخرى نددت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي بالهجوم "الجبان". وقالت في تغريدة على تويتر إن "الإرهاب ضرب مجددًا بجُبن في مالي. هناك مدنيون قتلوا وجنود فرنسيون أُصيبوا بجروح. أفكاري مع الضحايا وعائلاتهم. أتمنى الشفاء العاجل لجنودنا. تصميمنا لن يضعف".


وكان الجيش الفرنسي أعلن في وقت سابق أن الهجوم لم يتسبب بسقوط قتلى في صفوف العسكريين الفرنسيين.


وقال المتحدث باسم هيئة أركان الجيوش الكولونيل باتريك ستايغر "ليس هناك قتلى في صفوف الجنود الفرنسيين".


وأضاف "في الساعة 10,50 بالتوقيت المحلي، 12,50 بتوقيت باريس، كانت مدرعات لقوة برخان تسيّر دورية في غاو (وسط شمال مالي). وقع انفجار مجهول المصدر وتسبّب بعدد كبير من الضحايا المدنيين بينهم أطفال. عاد جميع جنود برخان الذين كانوا في المكان إلى قاعدتنا في غاو".

0 تعليق