"قوات الأسد" تحرق منازل اللاجئين الفلسطينيين بمخيم اليرموك

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
سلب ونهب وإحراق.. ومناشدات بإنهاء احتجاز عشرات المسنين

أعلنت منظمات المجتمع المدني الفلسطيني، أن عناصر من قوات النظام السوري والمليشيات الموالية له، قامت بإحراق منازل للاجئين الفلسطينيين في مخيم اليرموك جنوب دمشق.

وذكرت المنظمات الفلسطينية في بيان لها، أن العناصر المسلحة التابعة لقوات النظام السوري، تعمل على حرق منازل وممتلكات المدنيين الفلسطينيين في اليرموك بعد نهبها وسرقة محتوياتها دون توضيح الأسباب الدافعة لعمليات الحرق.

من جهتها أكدت مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سوريا؛ أن تزايد عمليات حرق منازل مخيم اليرموك، يتزامن مع تواصل عمليات النهب على يد قوات النظام السوري "التعفيش" لمنازل ومؤسسات مخيم اليرموك التي شملت أثاث المنازل والأجهزة الكهربائية والأسلاك النحاسية.

وذكرت المجموعة في بيان أن النظام السوري لا يزال يحتجز عشرات المسنين من أبناء مخيم اليرموك داخل إحدى مراكزه الأمنية في بلدة الحرجلة، ويفرض عليهم الإقامة الجبرية.

وناشدت الجهات المعنية بالشأن الفلسطيني، العمل على إنهاء احتجازهم ونقلهم لمراكز طبية؛ للعناية بهم عناية خاصة، وتقديم الدواء والعلاج المناسب لهم.

ولفت البيان إلى أن جميع المحتجزين هم من أبناء مخيم اليرموك الذين رفضوا الخروج منه، وأصروا على البقاء به برغم ما تعرضوا له من حصار وجوع وقصف، وكان لهم دور إنساني واجتماعي في المخيم؛ فضلاً عن مبادراتهم لتحييد المخيم وعودة سكانه إليه.

إخترنا لك

0 تعليق