قافلة "سكة السلامة" تصل إلى قرى ومراكز وهجر منطقة الجوف

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
أطلقتها "سار" للتوعية بأهمية سلامة الخطوط الحديدية

نفَّذت الشركة السعودية للخطوط الحديدية "سار" المرحلة الثانية من حملتها التوعوية سكة السلامة مستهدفة المراكز والقرى والهجر والمناطق الرعوية المحيطة بالسكة الحديدية لقطار الشمال في منطقة الجوف.

كما قدمت "سار" عرضًا تعريفيًّا لمحافظ دومة الجندل، الدكتور طلال بن مشل التمياط، بمقر المحافظة اليوم الأربعاء.

وزار فريق الحملة المناطق المحاذية لسكة الحديد التي تكثر فيها المراعي؛ وذلك لتقديم رسائل إرشادية، تهدف إلى رفع الوعي لدى السكان ومُلاك المواشي، وتوعيتهم بأهمية تجاوز الخط الحديدي بشكل آمن عبر الجسور والمعابر المخصصة، وتلافي قطع السياج والعبور المتهور للسكة بصورة قد تعرِّض حياتهم وحياة الركاب المسافرين للخطر.

واستهدفت الحملة في مستهل أيامها مُلاك الإبل القاطنين على امتداد الخط الحديدي وعلى مسافة 100 كيلومتر جنوب سكاكا، كما خصت مراكز الشقيق والأضارع والرديفة والرافعية بزيارات مكثفة، التقت خلالها الأهالي، وأطلعتهم على أهداف المشاريع التنموية التي تحتضنها منطقتهم كقطارَيْ الركاب والمعادن، كما عرفتهم بالخدمات التي تقدمها (سار) مشددة على أن سلامة الأهالي وممتلكاتهم تأتي في مقدمة أولويات الشركة.

وتولى فريق حملة سكة السلامة زيارة نادي الحي في مدرسة الأضارع الابتدائية، والتقوا مدير المدرسة والمدرسين القائمين على النادي، واستمعوا للأهالي المشاركين في فعاليات النادي، وقدموا لهم تعريفًا عن شركة "سار" وقطاراتها، كما التقوا الطلاب في نادي الحي، ونظموا لهم مسابقة عن برنامج الحملة التوعوية.

من جهته، قال المدير العام للتسويق والاتصال المؤسسي عمار النهدي: "إن هذه الحملات التي تنظمها (سار) تأتي في سياق التشديد على وعي الشركة بمسؤولياتها الاجتماعية، وواجباتها تجاه الدولة والمجتمع، والتزامها المطلق ببذل الجهد الأقصى للحفاظ على أمن الركاب وسلامة السكان والعابرين".

وأضاف النهدي: "الشركة ماضية في تنفيذ المزيد من الحملات في مناطق أخرى؛ حتى تترسخ سبل الوقاية والسلامة في أذهان سكان المناطق؛ لينعموا بثمار المشاريع التنموية التي أنشأتها الدولة -رعاها الله -".

وبدوره، قدر عاليًا محافظ دومة الجندل ما تقدمه الدولة من مشاريع تنموية تشهدها المنطقة، ومن بينها خدمة نقل الركاب من خلال قطار الشمال، مهيبًا بالمواطنين لتوخي الحذر، واتباع طرق السلامة من خلال عبور السكة الحديدية عبر الجسور والمعابر المخصصة لذلك، وكذلك الشاحنات والمركبات. مثمنًا لشركة (سار) دورها في تنظيم الحملات التوعوية في هذا الجانب قبل تشغيل الخدمة، ومطالبًا بتكثيف الحملات خلال الفترة الحالية بالمنطقة والمناطق المحاذية للسكك الحديدية.

وكانت "سار" قد نفَّذت المرحلة الأولى من الحملة في مارس الماضي، واستهدفت عددًا من القرى والمراكز بمنطقة حائل بهدف تقويم السلوكيات الخاطئة، كعبور بعض أصحاب المواشي والمتنزهين خطوط السكة بطريقة قد تسبب خطرًا على حياتهم وممتلكاتهم وعلى حياة المسافرين بالقطارات.

وتتولى إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في "سار" تنظيم تلك الحملات بالتعاون مع إدارة الأمن الصناعي، وإدارة السلامة والصحة والبيئة، وإدارة التشغيل، وإدارة البنية التحتية.

قافلة

قافلة

قافلة

0 تعليق