النفط يرتفع مدعومًا بمخاوف من العقوبات الأمريكية وتأثيرها على صادرات إيران

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
سجَّل خام القياس العالمي 78.43 دولار للبرميل وظل قُرب أعلى مستوى منذ 2014

ارتفعت أسعار النفط أمس الثلاثاء قليلاً بعد أن تراجعت من أعلى مستوى في سنوات عدة، وذلك في التعاملات المبكرة بدعم من المخاوف من أن العقوبات الأمريكية على إيران ستقيد صادرات الخام من أحد أكبر منتجيه في الشرق الأوسط.

وحسب رويترز، سجل خام القياس العالمي برنت 78.43 دولار للبرميل في التسوية بارتفاع 20 سنتًا، أو ما يعادل 0.3 في المئة، بعد أن بلغ مستوى ذروة عند 79.47 دولار للبرميل مرتفعًا 1.24 دولار، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

وارتفع الخام الأمريكي الخفيف 35 سنتًا، أو ما يعادل 0.5 في المئة، عند الإغلاق إلى 71.31 دولار للبرميل؛ ليظل بالقرب من أعلى مستوى منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2014.

واتسع الفارق السعري بين الخامين إلى أكثر من ثمانية دولارات لفترة وجيزة، وهو أكبر فارق منذ إبريل/ نيسان 2015، بما يعكس زيادة إمدادات الخام الأمريكي والمخاطر الجيوسياسية على الخامات المرتبطة ببرنت.

وارتفعت أسعار النفط العالمية أكثر من 70 في المئة على مدى العام المنصرم بسبب الزيادة الحادة في الطلب، وتخفيضات الإنتاج التي تنفذها منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) بقيادة السعودية مع منتجين رئيسيين آخرين، من بينهم روسيا.

وأعلنت الولايات المتحدة أنها ستفرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي؛ وهو ما زاد المخاوف من أن تواجه الأسواق نقصًا في وقت لاحق هذا العام عندما تدخل القيود التجارية حيز التنفيذ.

0 تعليق