أمير عسير يدشّن مشروعات صحية بـ ٣٥٠ مليون ريال

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
تطوير المرافق وفق أعلى معايير الجودة المتبعة عالمياً

دشّن أمير منطقة عسير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، بحضور وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة، اليوم، عدداً من المشروعات الصحية في مجموعة من المدن والمحافظات بالمنطقة بقيمة إجمالية بلغت ٣٥٠ مليون ريال .

ولدى وصوله إلى مستشفى عسير المركزي، قام الأمير "فيصل" بقص الشريط ايذانا بافتتاح عدد من المشروعات التطويرية بالمستشفى، والتي تم تطويرها وتحديثها وفق أعلى معايير الجودة المتبعة عالمياً.

ثم تجول في أقسام وعيادات المستشفى ، مستمعاً إلى شرح من مدير عام الشؤون الصحية بالمنطقة الدكتور محمد بن علي الهبدان، عن أبرز الخدمات التي يقدمها المستشفى .

وحضر الأمير "فيصل"، الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة، بقاعة الأمير فيصل بن خالد في مستشفى عسير المركزي، حيث بدأ الحفل بآيات من الذكر الحكيم ، ثم رحب "الربيعة" بأمير منطقة عسير ، معرباً عن شكره له على رعايته وتدشينه لحفل المشروعات الصحية بالمنطقة.

وقال "الربيعة": هذه المشاريع الصحية التي نحتفل بتدشينها هذا اليوم ، والتي تبلغ تكلفتها أكثر من ٣٥٠ مليون ريال، ماهي الا دليل واضح على ما تحظى به الخدمات الصحية من رعاية القيادة.

وأضاف: توفير بيئة عمل صحية آمنة متوافقة مع متطلبات الجودة ومعاييرها ، هدف من أهداف تطوير مشروع البنية التحتية لمستشفى عسير المركزي، والذي بلغت تكلفته أكثر من ١٥٢ مليون ريال ، وتم انجازه في الوقت المحدد.

وأردف: هناك مشاريع تطويرية أخرى بلغت تكلفتها ١٦١ مليون ريال ، تتمثل في تطوير العناية المركزة ، وذلك بإضافة ٢٣ سريراً، وتدشين جراحة اليوم الواحد ، وتطوير منظومة الانقياد والملزمة الطبية .

وتابع: تم الانتهاء من تجهيز وتأثيث مركز الأمير فيصل بن خالد لأمراض وجراحة القلب ، بسعة ٧٢ سريراً، منها ٢٢سريراً للعناية القلبية ، ومعملين للقسطرة بتكلفة بلغت ١٨٩مليون ريال ، والذي تحقق بدعم شخصي من أمير المنطقة ، بالإضافة إلى إنشاء المختبر الإقليمي ، ومركز السموم ، وتطوير منظومة النقل الإسعافي، وبناء الأبراج السكنية في مستشفى خميس مشيط للولادة والأطفال .

وقال "الربيعة": من المتوقع أن تقدم هذه المشاريع نقلة نوعية للخدمات الصحية للحالات المتقدمة في منطقة عسير، تتمثل في سرعة قبول الحالات الحرجة بزيادة السعة السريرية في العناية المركزة ، وتقليل نسبة انتظار مرضى العمليات المجدولة ، وقرب بدء جراحة القلب المفتوح بمركز الأمير فيصل بن خالد ، وتقليل الإحالات من مستشفيات القطاع الخاص من خارج المنطقة.

وشاهد أمير منطقة عسير والحضور عرضاً مرئياً عن المشاريع الصحية في المنطقة وفي مقدمتها تطوير مشروع وإحلال البنية التحتية لمستشفى عسير المركزي بتكلفة إجمالية بلغت ٢٨٥.٥٧٥.٢٣٤ ريال ، حيث تم انجاز المشروع خلال ٤٧ شهراً ، لم تتعطل خلالها أي من الخدمات التي يقدمها المستشفى للمرضى والمراجعين.

وتضمن العرض مشروع المختبر الإقليمي ، ومركز السموم والكيمياء الشرعية بتكلفة إجمالية بلغت ٦٦ مليون ريال ، والذي بني وفق أعلى معايير الجودة والأمان، ويقدم خدماته لمناطق عسير ونجران وبيشه ، وذلك من خلال إنشاء أقسام طبية متخصصة ، مجهزة بأحدث الأجهزة والتقنيات العالمية ، من أبرزها مختبر الصحة العامة ، والأمراض المعدية والتنفسية ، وسيكون سادس مختبر معتمد يجري فحوصات فيروسات الكرونا على مستوى المملكة.

أمّا مختبر فحص الجينات الوراثية ، فإنه يعتبر المختبر الرابع على مستوى المملكة ،ومختبر التدفق الخلوي ، وهو الخامس من نوعه على مستوى المملكة ،وقسم الكيمياء الشرعية ، والعقاقير ، والمخدرات ، بالاضافة إلى جميع الأقسام الداخلية الأخرى.

ويحتوي على مركز تدريب متخصص احتضن أكثر من ١٦ ندوة متخصصة حتى الآن.

وبلغت تكلفة مشروع تطوير قسم العناية المركزة بمستشفى عسير المركزي ٦١.٢٩٨.٢٠٥ ريالاً ، لتتسع طاقتها الإستيعابية لـ ٥٠ مريضاً ، تم تطويرها وتحديثها وفق أعلى معايير الجودة المتبعة عالمياً ، كما خصصت أسرة مزودة بمنافذ الغسيل الكلوي وغرفتين لنزيف الجهاز الهظمي ، وأربع غرف أخرى مخصصة للعزل.

وبلغت تكلفة مشروع إنشاء برجين سكنيين لكادر التمريض بمستشفى خميس مشيط للنساء والولادة ٣٢.٣٩١.٤١٤ ريال ، وتم انجازه خلال ٣٦ شهراً.

ويتكون البرج الأول من سبعة طوابق ، ويحتوي على ٢٤ شقة سكنية مخصصة للعائلات ، وتحتوي كل شقة على أربع غرف مع كامل ملحقاتها ، فيما يتكون البرج الثاني من سبعة طوابق ، ويحتوي على ٩٦ غرفة خاصة بدورة مياه مستقلة ، وجاري العمل على تأثيثها أثاثاً فندقيا وتزويدها بكل وسائل الراحة والترفيه ، لتتلائم مع احتياجات الساكنين من العازبات والعوائل من موظفي المستشفى ، وتسهيل حركتهم وتنقلاتهم بين منازلهم وأماكن عملهم.

ويستوعب مشروع مركز كريمات الملك عبدالعزيز لغسيل الكلي ، ما يقارب ٣٠٠ مريض ، ويتوفر به ٧٤ كرسياً مخصصاً للغسيل الكلوي حيث أعيد ترميمه وتطويره بما يتناسب مع المعايير والمواصفات المنصوص عليها بعقد الشراكة.

وتبلغ تكلفة مشروع تطوير منظومة النقل الإسعافي "التدخل الطبي السريع" مليوناً و٢٠٠ ألف ريال ، ويعتبر أحد أهم العوامل التي تسهم في إنقاذ حياة كثير من المصابين.

وتم تزويد إدارة الطواريء والأزمات بصحة عسير بسيارتي إسعاف ذات دفع رباعي مجهزتين بوحدة متنقلة للعناية المركزة ، يمكن استخدامها بسهولة في الاماكن الوعرة ، بالإضافة إلى توفير سيارتين للدعم الطبي رباعية الدفع تستخدم في القيادة الميدانية في الحوادث والكوارث.

وبلغت تكلفة مشروع خزن الأدوية والمستلزمات الطبية بمستشفى عسير المركزي ٣١٣.٦٣٠ ريالاً.

ودشن أمير منطقة عسير شعار مؤتمر عسير الصحي ، مستمعًا لشرح موجز عن هوية المؤتمر قدمه مدير مستشفى عسير المركزي الدكتور أحمد الهيزعي.

واستعرض الأمير "فيصل" عدداً من الشراكات بين المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة عسير والإدارات الحكومية بالمنطقة .

وكرّم أمير منطقة عسير ، عدداً من الجهات الداعمة والمشاركة في انجاز المشاريع الصحية بالمنطقة، فيما تسلم هو هدية تذكارية بهذه المناسبة.

أمير عسير يدشّن مشروعات صحية بـ ٣٥٠ مليون ريال

أمير عسير يدشّن مشروعات صحية بـ ٣٥٠ مليون ريال

أمير عسير يدشّن مشروعات صحية بـ ٣٥٠ مليون ريال

أمير عسير يدشّن مشروعات صحية بـ ٣٥٠ مليون ريال

أمير عسير يدشّن مشروعات صحية بـ ٣٥٠ مليون ريال

أمير عسير يدشّن مشروعات صحية بـ ٣٥٠ مليون ريال


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبار ذات صلة

0 تعليق