مواطن يعترض حافلة معلمات ويوقفها جبراً في عرعر.. والشرطة تكشف التفاصيل

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
فتَح بابها بالقوة وأحيلت القضية للنيابة.. والمدعى عليه: كاد صاحبها يسبب لي حادثاً

"كاد أن يتسبب لي بحادث".. بهذه العبارة أفاد مواطن ادعى عليه صاحب حافلة تُقِل معلمات من الجوف إلى عرعر، أنه اعترض حافلته وأوقفه جبراً في أحد المواقع العامة بمدينة عرعر وفتح باب الحافلة؛ حيث قدّم بشأنه بلاغاً رسمياً لدى الشرطة التي أحالت القضية إلى النيابة العامة بعرعر لمتابعة تفاصيل القضية بحكم الاختصاص.

وتفصيلاً، صرّح المتحدث الإعلامي بشرطة منطقة الحدود الشمالية العقيد الدكتور عويد مهدي، أنه بالإشارة إلى ما هو متداول في بعض وسائط التواصل الاجتماعي عن تعرض حافلة تُقِل (٥) معلمات للاستيقاف وفتح الباب بالقوة؛ فقد ورد لمركز شرطة الفيصلية في الساعة الثانية عشرة ظهراً من يوم الأربعاء ١٦/ ٨/ ١٤٣٩، مذكرة دوريات الأمن عن بلاغ مواطن في العقد الخامس من عمره يقود حافلة صغيرة تُقِل معلمات عن تعرّضه للاستيقاف بالقوة قرب إشارة في أحد الشوارع الرئيسية بحي المنصورية من قِبَل قائد سيارة من نوع "شفروليه".

وأضاف: "بعد تلقي البلاغ تم إحضار صاحب السيارة المدعى عليه، وهو مواطن في العقد السادس من عمره، وبسؤاله عن الدعوى المقامة ضده؛ أفاد بأن صاحب الحافلة وأثناء مروره بجواره؛ كاد أن يتسبب له في حادث، ولَحِق به، وحاول إيقافه للتفاهم معه، وقد تم استكمال الإجراءات الاستدلالية اللازمة؛ تمهيداً لإحالة الأوراق إلى النيابة العامة.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبار ذات صلة

0 تعليق