"الغامدي" يباشر عمله بشعار العمل بروح الفريق الواحد لتطوير منطقة الجوف

صحيفة سبق 0 تعليق 0 ارسل طباعة تبليغ
التقى الوكلاء ومديري الإدارات ورؤساء الأقسام

باشر أمين منطقة الجوف المهندس درويش بن علي الغامدي، اليوم الثلاثاء، مهام عمله بمقرّ الأمانة؛ حيث التقى الوكلاء، ومديري الإدارات، ورؤساء الأقسام الذين بادروا بالتهنئة بعد صدور قرار وزير الشؤون البلدية والقروية بتعيينه أمينًا لمنطقة الجوف.

وأكد المهندس الغامدي في لقائه الأول مع منسوبي الأمانة على أهمية مضاعفة الجهود لتحقيق تطلعات القيادة الرشيدة، ووفقاً لتوجهات التحول الوطني 2020، ورؤية المملكة 2030، للمساهمة في التنمية للمكان وبناء الإنسان التي يشهد بوادرها الوطن بإنجازاته المتحققة إلى هذه اللحظة، ومن أبرزها مشروع القدية الذي وَضع حجر الأساس له مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله وأيده بنصره الذي كان قد أعلن عنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة "حفظه الله ورعاه" العام الماضي.

وقال: سنقوم بكامل جهدنا وطاقاتنا لتنمية وتطوير منطقة الجوف بدعم وتوجيهات أمير منطقة الجوف الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز، ووزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف آل الشيخ، وسنقدم مزيداً من الإبداع والتميز، وستكون خدمة الأهالي هي الأولوية التي نعمل من أجلها.

وأضاف: سنعمل بروح الفريق الواحد مع زملائي أعضاء المجلس البلدي ومنسوبي الأمانة، مثنياً خلال اللقاء على الجهود والمنجزات التي تحققت أثناء تولي المهندس عجب بن عبدالله القحطاني لأمانة منطقة الجوف.

وقدم له الشكر والتقدير على تلك الجهود التي بذلت، ولجميع رؤساء البلديات والقيادات والعاملين في الأمانة، مؤكداً على أهمية العمل مع شركائنا في التنمية، سواء من القطاع الحكومي أو الخاص والأهلي.

كما بيّن أن المنطقة سوف تشهد بإذن الله كثيراً من المشاريع التنموية وبمشاركة الأهالي في طرح الأفكار والاستعانة بمرئياتهم، وذكر أن من أهم ملفاته: تعزيز المشاركة المجتمعية، وإعطاء الفرصة لمختلف شرائح المجتمع ليكون السكان هم شركاء الأمانة في التنمية والتطوير، مشيراً إلى أن الأمانة ستعمل على تسريع وتيرة إنجاز المشاريع والمبادرات.

إخترنا لك

0 تعليق