مدير الصحة العالمية يشيد بالتأثير الإيجابي لـ"إغاثي الملك سلمان" عالمياً

صحيفة سبق 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة
ثمّن الشراكة مع المركز في مجال مكافحة وباء "الكوليرا" داخل اليمن

أشاد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، الدكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس، بالدور الفاعل والريادي الذي تؤديه المملكة في المنطقة والعالم؛ مؤكداً أن الهدف الأساسي لزيارته للمملكة؛ هو لتعزيز الشراكة الثنائية مع المركز في مجال العمل الإنساني.

وأعرب "غيبريسوس" عن إعجابه الكبير بمركز الملك سلمان للإغاثة وعمله الناجح في ميدان العمل الإنساني والإغاثي برغم حداثة نشأته؛ منوهاً بالتأثير الإيجابي للمركز في العالم؛ مثمناً شراكة منظمة الصحة العالمية المتميزة معه في مكافحة وباء الكوليرا في اليمن التي أسهمت في تخفيض نسبة الإصابة بالوباء.

وقال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية: نحتاج لمواصلة الجهود لمنع أي تفشٍّ ممكن للكوليرا في اليمن مرة أخرى؛ مشيراً إلى أننا سنبدأ في أوائل شهر مايو المقبل بتقديم التطعيمات اللازمة للسكان لمكافحة المرض؛ الأمر الذي يدل على الدعم السخي المقدم من المركز للمنظمة وعلى قوة شراكتنا.

وكان "غيبريسوس" قد وقّع أمس، مع المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة الدكتور عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة في مقر المركز بالرياض، على برنامج تنفيذي لتعزير الشراكة الاستراتيجية المتبادلة بين الجانبين؛ بهدف ترسيخ علاقات التعاون الثنائي، وتعزير وإرساء شراكة استراتيجية متبادلة في البرامج الصحية بالدول المستهدفة، وبناء القدرات والتدريب بين المركز والمنظمة، وكذلك إيجاد شراكة إنسانية فاعلة تعبر عن التزام الجانبين بالعمل المشترك لرفع المعاناة عن الشعوب المتضررة، إلى جانب التعاون البناء في تقديم برامج طبية نوعية في مناطق الكوارث والصراعات، وتبادل المعلومات وإجراء الدراسات والبحوث التي تهدف إلى رفع كفاءة العمل الإنساني.

وتم التفاهم بين الجانبين على برنامج تنفيذي مشترك؛ استجابة لحماية الأطفال السوريين بتقديم اللقاحات الوقائية لهم لمدة 12 شهراً، بمبلغ قدره 3.300.000 دولاراً أمريكياً.

يُذكر أن مركز الملك سلمان للإغاثة قد وقّع عدة مشروعات مشتركة مع منظمة الصحة العالمية وهي: مشروع الاستجابة العاجلة في اليمن لعام 2015م، ومشروع توفير محطات الأوكسجين، وتدخل المركز لمكافحة وباء الكوليرا في اليمن لعام 2017م في مجالات التشخيص والعلاج والتنسيق والوقاية والترصد، إضافة إلى مشروع رفع جاهزية مستشفى سادار في منطقة بازار كوكس لتعزيز الرعاية الصحية الثانوية للاجئين الروهينجا في جمهورية بنجلاديش، ومشروع لقاحات الأطفال دون سن الخامسة في سوريا.


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

إخترنا لك

أخبارذات صلة

0 تعليق