عاجل سبق اخبار السعودية : "الإعلام العربي" ينطلق بشعار "تحوّلات إعلامية مؤثرة" .. ومشاركون: التحريض والتضليل الإعلامي أصبح أساسياً

صحيفة سبق 0 تعليق0 ارسل لصديق نسخة للطباعة

اخبار السعودية -

"محمد بن راشد": التحديات تستدعي رسالة متوازنة .. و"آل خليفة": سياسات إيران توسعية

انطلق أمس الثلاثاء، منتدى الإعلام العربي في دورته السابعة عشرة في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، تحت شعار "تحوّلات إعلامية مؤثرة"، ويتناول في فعالياته تأثير الإعلام وتأثره بالأحداث والمتغيرات المحيطة.. ويشارك في أنشطة المنتدى عددٌ من الشخصيات الإعلامية، والمؤسسات الإعلامية العربية والعالمية، وينظمه نادي دبي للصحافة في مدينة جميرا.

وأكّد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ في كلمة الافتتاح، أن "عبور المنطقة العربية إلى المستقبل المأمول لها من تقدم ورفعة وازدهار، وتجاوز ما تشهده منذ سنوات من تحديات أمرٌ يستدعي رسالة إعلامية متوازنة وقوية تعين على التصدّي لتلك التحديات وتجاوزها إلى مرحلة جديدة يمكن معها استعادة المكانة التاريخية المستحقة لمنطقة قدّمت للعالم أعظم الحضارات".

وكشف نادي دبي للصحافة، الجهة المُنظِّمة للمنتدى، أن الدورة الحالية تنطلق من مجموعة أسس إعلامية، ومن الإيمان بقدرة الإعلام على ملامسة الواقع المحيط بالمنطقة العربية بحيادية وموضوعية تامة، وذلك بهدف بناء نموذج هادف يتيح فهم وتفسير التحولات العالمية، وتحديداً تلك التي طالت منطقة الشرق الأوسط وما حملتها من تحديات أسهمت في تبديل عديد من المفاهيم والقناعات الإعلامية.

من جانبها، أكّدت منى غانم المرّي؛ رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، أن المنتدى يواصل رسالته في تعزيز مشاركة الإعلام العربي في التصدّي للتحديات التي يواجهها، وتحديداً تلك التي برزت بشكل حديث وواضح خلال عام 2017 التي زادت من صعوبة الدور الإعلامي في كيفية التعامل معها أو التنبؤ بها أو تحليلها بشكل يوضح الحقائق بعيداً عن العواطف أو الانحياز.

وقالت منى المرّي: "شهد العالم على مدار السنوات القليلة الماضية عديداً من التطورات التي جلبت معها جملة من التحديات الصعبة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والفكرية، مستوجبةً تضافر الجهود للوقوف في وجه ما خلفته تلك التحديات من تداعيات خطيرة على المجتمعات العربية بوجه عام.

وأضافت، التداعيات الكبيرة التي تحيط بمنطقتنا العربية في كل عام باتت تتطلب أكثر من أيّ وقت مضى العمل على إيجاد منظومة إعلامية عربية منفتحة بفكر مبدع يعين على النهوض بقوة ويمكّن من تيسير نموذج مهني وإنساني بين شعوب العالم، نموذج قائم على قبول الاختلاف ونبذ الخلاف تجاه أيٍّ من القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط.

وتخلل المنتدى مداخلات تناولت المشهد الإعلامي المتغيّر في السنوات الأخيرة، وركزت على تحول بعض صناعة التحريض والتضليل عبر الإعلام إلى مادة أساسية لرسم رأي عام بعيد كل البُعد عن الحقيقة.

وتداخل وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة؛ متحدثاً عن الوضع السياسي في المنطقة، منتقداً "سياسات إيران التوسعية في الشرق الأوسط".

وتناول العلاقات الأمريكية - الخليجية، فرأى أنها "قديمة، وتصل إلى مستوى التحالف القائم على أساس استقرار المنطقة، ولا ترتبط بأشخاص بعينهم"، واصفاً العلاقات الأمريكية - الخليجية في الوقت الراهن بــ "أنها في أحسن حالاتها وتبشر بالخير".

04 إبريل 2018 - 18 رجب 1439 01:25 PM

"محمد بن راشد": التحديات تستدعي رسالة متوازنة .. و"آل خليفة": سياسات إيران توسعية

"الإعلام العربي" ينطلق بشعار "تحوّلات إعلامية مؤثرة" .. ومشاركون: التحريض والتضليل الإعلامي أصبح أساسياً

انطلق أمس الثلاثاء، منتدى الإعلام العربي في دورته السابعة عشرة في إمارة دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، تحت شعار "تحوّلات إعلامية مؤثرة"، ويتناول في فعالياته تأثير الإعلام وتأثره بالأحداث والمتغيرات المحيطة.. ويشارك في أنشطة المنتدى عددٌ من الشخصيات الإعلامية، والمؤسسات الإعلامية العربية والعالمية، وينظمه نادي دبي للصحافة في مدينة جميرا.

وأكّد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم؛ في كلمة الافتتاح، أن "عبور المنطقة العربية إلى المستقبل المأمول لها من تقدم ورفعة وازدهار، وتجاوز ما تشهده منذ سنوات من تحديات أمرٌ يستدعي رسالة إعلامية متوازنة وقوية تعين على التصدّي لتلك التحديات وتجاوزها إلى مرحلة جديدة يمكن معها استعادة المكانة التاريخية المستحقة لمنطقة قدّمت للعالم أعظم الحضارات".

وكشف نادي دبي للصحافة، الجهة المُنظِّمة للمنتدى، أن الدورة الحالية تنطلق من مجموعة أسس إعلامية، ومن الإيمان بقدرة الإعلام على ملامسة الواقع المحيط بالمنطقة العربية بحيادية وموضوعية تامة، وذلك بهدف بناء نموذج هادف يتيح فهم وتفسير التحولات العالمية، وتحديداً تلك التي طالت منطقة الشرق الأوسط وما حملتها من تحديات أسهمت في تبديل عديد من المفاهيم والقناعات الإعلامية.

من جانبها، أكّدت منى غانم المرّي؛ رئيسة نادي دبي للصحافة رئيسة اللجنة التنظيمية لمنتدى الإعلام العربي، أن المنتدى يواصل رسالته في تعزيز مشاركة الإعلام العربي في التصدّي للتحديات التي يواجهها، وتحديداً تلك التي برزت بشكل حديث وواضح خلال عام 2017 التي زادت من صعوبة الدور الإعلامي في كيفية التعامل معها أو التنبؤ بها أو تحليلها بشكل يوضح الحقائق بعيداً عن العواطف أو الانحياز.

وقالت منى المرّي: "شهد العالم على مدار السنوات القليلة الماضية عديداً من التطورات التي جلبت معها جملة من التحديات الصعبة على مختلف الأصعدة السياسية والاقتصادية والفكرية، مستوجبةً تضافر الجهود للوقوف في وجه ما خلفته تلك التحديات من تداعيات خطيرة على المجتمعات العربية بوجه عام.

وأضافت، التداعيات الكبيرة التي تحيط بمنطقتنا العربية في كل عام باتت تتطلب أكثر من أيّ وقت مضى العمل على إيجاد منظومة إعلامية عربية منفتحة بفكر مبدع يعين على النهوض بقوة ويمكّن من تيسير نموذج مهني وإنساني بين شعوب العالم، نموذج قائم على قبول الاختلاف ونبذ الخلاف تجاه أيٍّ من القضايا المتعلقة بمنطقة الشرق الأوسط.

وتخلل المنتدى مداخلات تناولت المشهد الإعلامي المتغيّر في السنوات الأخيرة، وركزت على تحول بعض صناعة التحريض والتضليل عبر الإعلام إلى مادة أساسية لرسم رأي عام بعيد كل البُعد عن الحقيقة.

وتداخل وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة؛ متحدثاً عن الوضع السياسي في المنطقة، منتقداً "سياسات إيران التوسعية في الشرق الأوسط".

وتناول العلاقات الأمريكية - الخليجية، فرأى أنها "قديمة، وتصل إلى مستوى التحالف القائم على أساس استقرار المنطقة، ولا ترتبط بأشخاص بعينهم"، واصفاً العلاقات الأمريكية - الخليجية في الوقت الراهن بــ "أنها في أحسن حالاتها وتبشر بالخير".

اخبار السعودية


اقرأ الخبر من المصدر

للمزيد من التفاصيل والاخبار تابع عاجل اليمن على الشبكات الاجتماعية

أخبارذات صلة

0 تعليق